11 جمعية وشخصية بحرانية مستقلة تقدم بلاغًا قانونيًا ضد تواجد ممثلي الكيان الصهيوني علی أرض البحرين!
11 جمعية وشخصية بحرانية مستقلة تقدم بلاغًا قانونيًا ضد تواجد ممثلي الكيان الصهيوني علی أرض البحرين!
جاء في البلاغ الصادر، الأربعاء 10 يناير، أن هذه الخطوة تأتي كجزء من التحركات الرافضة والمستنكرة للأعمال الظالمة التي ارتكبها العدو الصهيوني، وخاصة في ظل الجرائم التي تم ارتكابها ضد السكان المدنيين، والتي تتضمن جريمة الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية. وفي بلاغها، طالبت الجمعيات والشخصيات النيابة العامة الخليفية باتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي ممثل من حكومة الكيان الصهيوني يوجد علی أرض البحرين وفي مياهها الإقليمية. واستنادًا إلی المرسوم بقانون رقم (44) لسنة 2018، يتعين تنفيذ قانون الجرائم الدولية الداخل حيِّز التنفيذ في الأول من يوليو 2002. وأورد البلاغ قائمة بأسماء الوزراء والمسؤولين في حكومة الكيان الصهيوني، بما في ذلك رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية إيلي كوهين، ووزير الدفاع يوآف غالانت، وزيرا الداخلية، بالإضافة إلی سفير الكيان في البحرين إيتان نائيه. يأتي هذا البلاغ كخطوة  تعكس رفض البحرانيين للتطبيع وتدنيس الصهاينة أرض البحرين، كما تؤكد التزام المجتمع المدني البحراني بالدفاع عن قضايا حقوق الإنسان وتحقيق العدالة الدولية. الجميعات والشخصيات الموقعة علی البلاغ: 1- عبد الله سعد محمد الحويحي من جمعية “تجمع الوحدة الوطنية” 2- محمد إسماعيل عباس أحمد العمادي من جمعية “المنبر الوطني الإسلامي” 3- حسن محمد نصر عبد العزيز المرزوق من جمعية “التجمع الوطني الديمقراطي” 4- عبدالصمد أحمد ماجد النشابة من جمعية “التجمع القومي الديمقراطي” 5- راشد حسن راشد الجودر من جمعية “الوسط العربي الإسلامي” 6- عبد المنعم جلال قطب الدين المير من جمعية “مناصرة فلسطين” 7- أحمد عبد الأمير يوسف رضي محمد علي من جمعية “مناصر فلسطين” 8- الشيخ د. عبد اللطيف محمود إبراهيم آل محمود من جمعية “تجمع الوحدة الوطنية” 9- د. علي محمد أمين محمد نور الصوفي من جمعية “تجمع الوحدة الوطنية” 10- د. محمد عيسی محمد الكويتي من جمعية “باحث مستقل” 11- د. علي فيصل علي محمد شريف الصديقي من جمعية “باحث مستقل”
عاجل
الكشف عن وثيقة الاجتماع الطارئ للجنة الوطنية لإدارة الكوارث!!
الكشف عن وثيقة الاجتماع الطارئ للجنة الوطنية لإدارة الكوارث!!
تشير الوثيقة بأن هذا الاجتماع يأتي تزامناً مع التطورات التي تشهدها الساحة المحلية والاقليمية علی حد تعبيرهم. كما أظهرت الوثيقة أجندة الاجتماع والذي تضمن وصف الأوضاع المستجدة في المنطقة والتهديدات المتوقعة علی الصعيد الداخلي والخارجي، إضافة إلی رفع جاهزية الأجهزة الأمنية والعسكرية والتأكد من المخزون وخطوط الإمداد.Your browser doesn't support video. Please download the file:يأتي هذا الاجتماع تزامناً مع إعلان وزارة الداخلية مجموعة مواقع مخصصة كملاجئ ومراكز إيواء وفتح باب التطوع للمواطنين في صفوف الدفاع المدني ودعوات من وزارة الداخلية لعموم السكان بضرورة تفعيل الإشعارات في التطبيقات الحكومية، استعداداً لاستقبال إشعارات خاصة بالطوارئ!Your browser doesn't support video. Please download the file: سبق ذلك تداول أخبار حول إدارة العمليات الحربية لدعم وإمداد الكيان المحتل في حربه علی غزة من خلال القيادة المركزية الوسطی للأسطول الأمريكي الخامس، وتصريح المتحدث الرسمي باسم جيش الاحتلال بذلك في مؤتمر رسمي بتاريخ 1 نوفمبر 2023.Your browser doesn't support video. Please download the file: Your browser doesn't support video. Please download the file: 
إلی المطبعين عديمي الشرف
إلی المطبعين عديمي الشرف
كان بإمكان دولة الاحتلال الإسرائيلي التغاضي عن بيان مجلس النواب البحريني الذي ادعی فيه عودة السفير البحريني من تل أبيب وعودة سفير إسرائيل لبلاده، إلا أنها لم تفعل.  فقد نفی سفير الاحتلال إيتان نائيه ما ورد في بيان مجلس النواب، وقال إن «السفيرين البحريني والإسرائيلي لم يُسحَبا من البحرين وإسرائيل»، ووصف البيان بأنه «تقديم سيء للحقيقة».  ومع كل هذا اللغط التزمت الخارجية البحرينية الصمت ولم تدل بأي توضيح بشأن ما توارد عن تجميد العلاقات الاقتصادية وعودة السفراء.  ولأول مرة يقوم مجلس النواب بالإعلان عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع بلد آخر، إذ أن ذلك من اختصاص وزارة الخارجية التي أوعزت للنواب بإصدار البيان، هذا إذا لم يكن قد وصل جاهزا بالفاكس للأمانة العامة للمجلس. لقد حاولت الحكومة البحرينية متذاكيةً امتصاص شيء من سخط الشارع البحريني الذي توحّد خلف مواجهة التطبيع ورفض جميع الإجراءات الحكومية التي تذهب بعيدا في علاقتها مع دولة الاحتلال.  فقرار الحكومة الحقيقي هو المضي في علاقاتها مع الكيان الصهيوني من دون النظر إلی ما يقوم به هذا الكيان من جرائم إبادة بحق الشعب الفلسطيني، وهو خيار محسوم بالنسبة لها. فمن يريد قطع العلاقات يفعل كما فعلت دول عديدة في أمريكا الجنوبية، التي أعلنت وزارات خارجيتها عن استدعاء سفرائها في تل أبيب رفضا لما ترتكبها حكومة الاحتلال من جرائم في قطاع غزة.  حيث أعلنت تلك الدول إدانتها بكل وضوح للحرب علی غزة، وأبلغت إسرائيل باحتجاجها علی ما ترتكبها من جرائم باستهداف المدنيين.  لكن سفير الاحتلال في البحرين أكد في مقابلة مع «قناة الحرة» أن «العلاقات مستمرة»، وأن دولته «لم يصلها أي إخطار أو قرار من حكومة البحرين وحكومة "إسرائيل" بإعادة سفيرَي البلدين».  لكن لماذا لم تدع دولة الاحتلال بيان مجلس النواب -الذي وصل جاهزا من الخارجية البحرينية- يمر مرور الكرام ما دام موجهًا للداخل البحريني؟  إن السفير ظهر ليحرج حكومة البحرين وليقول إن إسرائيل لا تحب التعامل معها كعاهرة، بأن تكون العلاقات معها ليلا فقط، لكن الشرف، في الحقيقة، يغيب عن من يری أشلاء الأطفال والنساء في غزة ويستمر في تعاونه مع الكيان اللقيط.  لقد تجرّدت حكومة آل خليفة من كل القيم الأخلاقية واختارت دولة الاحتلال علی شعبها وأمتها والقضية الفلسطينية في مقابل لا شيء، فمن ارتهنت له ليحميها عاجز عن حماية نفسه أصلا.  المصدر: مرآة البحرين
لماذا لا يستجيب ملك البحرين لأبناء شعبه الشيعة والسنّة، بطرد السفير الإسرائيلي؟
لماذا لا يستجيب ملك البحرين لأبناء شعبه الشيعة والسنّة، بطرد السفير الإسرائيلي؟
  هذه المرة، ها هي شخصيات سنية تقود من المحرق عريضة نخبوية لطرد السفير الإسرائيلي من البحرين. فلماذا لا يستجيب ملك البحرين لأبناء شعبه سواء الذين يتظاهرون في الشوارع أو الذين يعقدون الندوات مطالبين بانتهاء هذا العار المسمی باتفاق التطبيع مع الكيان المتوحش الذي يحتل أرض فلسطين ويبيد شعبها؟ ليس فقط جمعية الوفاق المعارضة هي من طالبت، بل إنّ جمعية تجمع الوحدة هي من دشنت العريضة النخبوية للمطالبة بطرد السفير، وها هي جمعية المنبر الاسلامي الموالية أيضا تصدر بيانا تقول فيه بوضوح " إننا أمام هذا المشهد الكارثي والجرائم الصهيونية غير المسبوقة والمدعومة أمريكياً نطالب الحكومة البحرينية بطرد السفير الأمريكي". لقد رفع المئات من المتظاهرين شعارات واضحة في كل المناطق من شهركان والمالكية حتی سترة وصولا إلی الدير، طالبوا بيت الحكم بإخراج البلاد من مشروع التطبيع المدمر. إذن، ما الذي ينتظره ملك البحرين أن يحدث حتی يقرر انتهاء هذه العلاقة الشاذة مع هذا الكيان الشاذ المختل المتوحش الذي يقتل النساء والأطفال؟ لقد قررت بوليفيا وهي دولة تقع في قارة أمريكا اللاتينية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل بعد المجازر المهولة المرتكبة بحق أهل غزة وفلسطين، فيما استدعت كولومبيا وتشيلي سفراءها من الكيان، وقامتا باستدعاء السفير الإسرائيلي لإبلاغه الاحتجاج الواضح علی مجازر كيانه، بينما لم تسحب حتی اللحظة البحرين سفيرها من الكيان ولم تستدعِ السفير الصهيوني (إيتان نائيه) فضلا عن طرده وكل جواسيسه من البحرين؟ أي عار هذا الذي يرغب في تحمله ملك البحرين مع عائلته التي قررت منفردة دون الرجوع إلی شعب البحرين عقد اتفاق تطبيع مع هذا الكيان؟ ولأجل ماذا؟ لأجل الحماية مثلا؟ بينما فضح الواقع إن هذا الكيان أعجز من أن يحمي نفسه أمام المقاومة الفلسطينية الباسلة، فضلا عن حماية نفسه من كل المقاومين في المنطقة. ياملك البلاد إن الكيان الذي تتّكئون عليه جاءت الأساطيل الغربية لحمايته من منظمات عربية تبنت المقاومة خيارا، فكيف له أن يحميكم أنتم؟ إن فلسطين وغزة خصوصا، لا تحتاج لمقطع دعائي مثل مقطع جلوسك الأسبوع الماضي إلی جانب عدد من أبنائك وأحفادك في مكان مخصص للصلاة، بعد أداء صلاة الجمعة، وأنت تطلب منهم أمام الكاميرا الدعاء لأطفال غزة الجرحی، إن فلسطين وغزة تحتاج لأن تتنازل أنت وبعض الواهمين عن اتفاقات التطبيع وطرد السفير الاسرائيلي من البحرين. شعبك سنة وشيعة يطالبونك بطرد السفير ايتان نائيه وإغلاق سفارة الاحتلال والخروج من عار التطبيع، فماذا أنت فاعل؟ المصدر: مرآة البحرين
الأهلية لمقاومة التطبيع: إقامة حفل
الأهلية لمقاومة التطبيع: إقامة حفل "استقلال الكيان الصهيوني" في المنامة يسلخ النظام البحريني من عروبته
وقالت الحملة الأهلية لمقاومة التطبيع في بيان لها نشرته علی حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "أنستقرام" إن آخر انكسارات النظام الذليلة نتيجة التطبيع مع الكيان الصهيوني، إقامة حفل بمناسبة ما يسمی "عيد استقلال" هذا الكيان، الذي يعني نشوءه غصبًا علی أرض فلسطين منذ 74 عامًا، حين احتلها بالقوة وسفك الدماء والتهجير والاعتقال، مشددة علی أن هذا الإجرام لن تنساه الشعوب الحرة بل سيظل وقود ثوراتها بوجه هذا المحتل وكل من يدعمه من دول الاستكبار، حتی تحرير فلسطين من براثنه. وأكدت الحملة الأهلية لمقاومة التطبيع براءة الشعب البحريني من أيّ انغماس لهذا النظام بعار التطبيع المهين، وشددت أيضًا علی التمسك بقضيّة فلسطين المركزيّة حتی تحرير كلّ شبر منها، واسترجاع شعبها كامل حقوقه المسلوبة. وكان النظام البحريني قد احتفل مع سفارة الكيان الصهيوني في المنامة الخميس 26 مايو/ أيار 2022 بالذكري الـ 74 لما يسمي باستقلال اسرائيل المصادف للنكبة الفلسطينينة في البحرين. وبحسب مصادر صهيونية ، فقد حضر الحفل الذي نظمه السفير الإسرائيلي، نائب وزير الخارجية البحريني وأكثر من 300 ضيف من الحكومة والقطاع الخاص البحريني.
وسم البحرين ترفض الصهاينة يتصدر وسائل التواصل عقب زيارة وزوير الخارجية الاسرائيلي لافتتاح سفارته
وسم البحرين ترفض الصهاينة يتصدر وسائل التواصل عقب زيارة وزوير الخارجية الاسرائيلي لافتتاح سفارته
  افتتاح السفارة الإسرائيلية في البحرين، يأتي استكمالا لإجراءات تطبيع العلاقات رسميا مع الاحتلال الإسرائيلي المبرم في 15 سبتمبر/أيلول 2020، برعاية الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، بعدما وقعت الإمارات اتفاقا، وتبعتها في ذلك السودان والمغرب.  وتعد زيارة يائير لابيد للبحرين، أرفع زيارة رسمية يجريها مسؤول إسرائيلي للدولة الخليجية منذ اتفاق التطبيع. ومن المقرر أن يفتتح لابيد سفارة لإسرائيل في المنامة ويجري محادثات مع نظيره البحريني عبداللطيف الزياني. وهبطت الطائرة التي تقل لابيد في مطار المنامة، كما أقلعت بعد زيارة وزير الخارجية أول رحلة جوية تجارية مباشرة بين البحرين وإسرائيل، عقب اتفاق التطبيع. وأقلعت الطائرة التابعة لـ"طيران الخليج" البحرينية من مطار المنامة بعد ساعة من وصول وزير الخارجية الإسرائيلي في أول زيارة رسمية. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إن الزيارة ستشهد توقيع خمس مذكرات تفاهم تشمل اتفاقات تعاون بين المستشفيات وشركات المياه والكهرباء. وأوضح المتحدث أن "المجالات الرئيسة التي تتطلع فيها البحرين إلي التعاون تتعلق بالاقتصاد والتكنولوجيا، وبعض مذكرات التفاهم التي ستوقع (اليوم الخميس) سيتمحور حول ذلك". وأضاف أنه وقعت 12 مذكرة تفاهم حتي الآن بين البلدين، بينها اتفاقات في مجالات النقل والزراعة والاتصالات والتمويل. وعبر مشاركتهم في وسوم عدة أبرزها #البحرين_ترفض_الصهاينة، #التطبيع_خيانة، #البحرين_ترفض_التطبيع #البحرين_ترفضكم، وغيرها، عدد ناشطون جرائم الاحتلال الإسرائيلي، مشيرين إلي أن الطائرة التي أقلت الوزير ملطخة بدماء الفلسطينيين. واستنكروا تحول السياسة البحرينية من رفض الاعتراف بالصهاينة ووجوب حربهم لاغتصابهم فلسطين إلي التطبيع وإقامة العلاقات الدبلوماسية وتبادل الزيارات معهم، واصفين اليوم بأنه "يوم مخز في تاريخ السلطات المطبعة مع الكيان المحتل".