رواد مواقع التواصل الاجتماعي يهبون لنصرة سجناء البحرين عبر وسم #صرخة_المظلوم

يشارك العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر وسم #صرخة_المظلوم للتنديد بالانتهاكات التي يمارسها النظام البحريني بحق السجناء السياسيين فيالسجون البحرينية وخاصة سجن "جو" المركزي.
رواد مواقع التواصل الاجتماعي يهبون لنصرة سجناء البحرين عبر وسم #صرخة_المظلوم

وغردت جمعيّة العمل الإسلاميّ - أمل بملف صوتي للمعتقل السّياسيّ محمد حسن أحمد يسأل المعنيين فيه عن مدی جديّة الحقوق المزعومة التي تعطی للسّجناء. 

https://twitter.com/AmalSociety/status/1616372507833171968?s=20&t=466UK6ty07pm2fZczXglRw

 كما غرد جعفر يحيی ينقل ملف صوتي آخر عن معتقل الرأي محمد جاسم عبدالوهاب الذي يصف الانتقام الممنهج الذي تمارسه إدارة سجن جَوْ بالكارثيّ ما يؤكد زيف ادعاءات السّلطة.

https://twitter.com/jaafaryahyaBh/status/1616368806766546945?s=20&t=466UK6ty07pm2fZczXglRw

وقال يعقوب علوية: من وضع #البحرين في المرتبة 37 عالمياً في مؤشر السعادة لا يعلم شيئاً عن البحرين ولا يعرف أهلها وما يجري عليهم إلا إن كان المقصود الشعب الآخر الرديف الذي تم تجنيسه، بالمناسبة اليوم تحديداً يوم #صرخة_المظلوم نصرةً للمعتقلين السياسيين وتبياناً لما يتعرضون له من مظلومية في سجون النظام.

https://twitter.com/yaacoub_alawieh/status/1616355554393292801?s=20&t=466UK6ty07pm2fZczXglRw

ودعا النائب البحريني السابق و رئيس منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الانسان جواد فيروز كل صاحب قلم حر وضمير إنساني حي ان يتضامن مع معتقلي الرأي في سجون #البحرين ويشارك ولو بتغريدة او عمل ريتويت لتغريدات الآخرين في الحملة الإلكترونية يوم الجمعة 20 يناير علی وسم #صرخة_المظلوم.

https://twitter.com/JawadFairooz/status/1615779663581777921?s=20&t=466UK6ty07pm2fZczXglRw

وقال علوي: ليس سهلًا ربما أن أغيّر الواقع ، لكنني علی الأقل كنت قادر علی إيصال ذلك الصوت إلی العالم .. ونحن أيضًا ، قد لا نستطيع تغيير الواقع ، لكننا نستطيع إيصال صوتهم .. 

ولستُ عاجز عن الدعاء بالفرج لهم فلا يرد القضاء إلا الدعاء 

https://twitter.com/_a7awi/status/1616386772250038277?s=20&t=466UK6ty07pm2fZczXglRw

وقالت جمعية الوفاق نقلاً عن معتقل الرأي سيد عباس مهدي: ما زالت إدارة سجن جَوْ تحرم السّجناء من حقوقهم ومن مراسم دفن أقاربهم وذويهم في حال الوفاة، وكذلك حرمانهم من حضور العزاء تحت ذرائع أمنيّة جوفاء، وآخر ضحايا هذه السّياسة الجائرة هم الأخوة محمود، حسام وجعفر سرور

https://twitter.com/ALWEFAQ/status/1616385085510410240?s=20&t=466UK6ty07pm2fZczXglRw

وكانت جمعية الوفاق الوطنية، قد دعت البحرينيين في تغريدة بتاريخ 18 يناير/ كانون الثاني إلی الانضمام إلی حملة علی الإنترنت تنطلق في 20 من الشهر الحالي، بعنوان "صرخة المظلوم"، تضامناً مع المعتقلين السياسيين.

 

وقالت الوفاق إن 678 سجيناً سياسياً وقعوا علی عريضة جديدة لتحسين ظروف السجن.

 

وفي 14 يناير/كانون الثاني الحالي، قدم 162 سجينا سياسيا التماسا إلی النظام البحريني لتحسين الأوضاع في سجن جو المركزي.

 

وطالب السجناء بـ"حلول شاملة ودائمة"، مشيرين إلی أنهم سبق لهم تقديم شكوی إلی إدارة السجن، لكنهم لم يتلقوا أي رد.