عاجل
أمريكا تحاول إحياء داعش بعد ثلاث سنوات من اغتيال قادة النصر
أمريكا تحاول إحياء داعش بعد ثلاث سنوات من اغتيال قادة النصر
تسعی الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها إلی إنشاء داعش من جديد ودعمه وتقويته لتنفيذ خططها الخبيثة في المنظقة وضرب الأمن والاستقرار الذي لطالما سعت اليها من اجل بسط سيطرتها علی ثروات ومقدرات العديد من الدول وابقائها في حالة انعدام الأمن لضمان هشاشتها والتحكم بأمرها واستخدامها كدمية تخدم مصالحها فقط. ويأتي ذلك بعد سنتين من استهداف أمريكا لللواء قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أو مهدي المهندس وعدد من المرافقين علی طريق مطار بغداد في الثالث من كانون الثاني عام 2020 . حيث بدأت محاولات اعادة تنظيم داعش سنة 2022 و لحد ما يقرب من نهايتها ضمن المناطق الكردية في سوريا و العراق، والتي تتلقی دعماً مباشراً من الولايات المتحدة الأمريكية حيث تدعي أمريكا لليوم حمايتها للأكراد ودعمهم وذلك علی حساب الانظلاق من مناطقهم للسيطرة علی بقية أنحاء البلاد في سوريا والعراق وهذا ما تحاول تحقيقه اليوم أيضاً بعد المشاكل التي حصلت في ايران حيث تستقطب العديد من الاكراد لتدريبهم وتجهيزهم من اجل خوض حرب ضد النظام الحاكم في إيران. وبدأت هذه المحاولات في العشرين من شهر كانون الثاني/يناير في بدايات عام 2022 و ذلك في سجن الصناعة في مدينة الحسكة السورية.   و لكن تصدت قوات سوريا الديمقراطية بمساعدة التحالف الدولي لهذا المخطط الداعشي حيث استمرت الاشتباكات عدة أيام، إلا أن التنظيم سقط مرة أخرة و تكررت صورة استسلام مسلحي داعش في الحسكة كما تم الأمر في الباغوز. كما كان من بين محاولات داعش للظهور و العودة كانت في محافظة السليمانية بإقليم كوردستان العراق قبل عدة أيام أي في أواسط شهر كانون الأول/ ديسمبرمن عامنا الحالي، حيث كانت التحضيرات هذه المرة أكبر و أكثر اتساعاً من تحضيرات محاولة السيطرة علی سجن الصناعة في مدينة الحسكة، ولكن قوات الأمن الكردية في السليمانية استطاعت أن تكتشف أمر الإمارة التي يعد لها داعش في الجبال المحيطة بالسليمانية و أقضيتها و نواحيها، فتم اعتقال العشرات من أفراد التنظيم و بالتالي تم إفشال مخطط آخر كانت الغاية منه العودة إلی خارطة القوة و النفوذ. أما آخر المحاولات فقد كانت اليوم في الرقة في السادس و العشرين من شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2022 وذلك داخل مدينة الرقة التي كان التنظيم قد أعلنها عاصمة له أثناء خلافته المزعومة، حيث تبنی التنظيم الهجوم الذي تم تنفيذه من قبل مجموعة من الانتحاريين ووصف القادم بالأدهی و الأَمَرّ. وتأتي محاولات أمريكيا وحلفائها اعادة احياء تنظيم داعش بعض اغتيالها لقائد فيلق القدس ونائب رئيس الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهدس والذي كان لهما دور هام في القضاء علی التنظيم ودحره بالكامل من الأراضي السورية والعراقية. حيث ساهم قائد فيلق القدس الشهيد قاسم سليماني بتحرير جميع المناطق السورية والعراقية من براثن داعش الإرهابي والقضاء عليه في الكامل. لا سيم في دير الزور السورية وكردستان العراق التين تعدان من أهم معاقل هذا التنظيم الإرهابي. فشخصية الشهيد سليماني بعثرت مشاريع الحكومات الغربية وخططهم وقضت علی وجودهم الخبيث في المنطقة. حيث كانت حرب لبنان أول مواجهة جدية بين الشهيد سليماني وجبهة الاستكبار، وقد ادی هناك دوراً مهماً للغاية في هزيمة الكيان الصهيوني وداعميه في حرب الأيام الـ33، وتبع ذلك وصول مشروع «الشرق الأوسط الكبير» إلی طريق مسدود. يقول صفاء الدين تبرائيان، وهو مترجم كتاب «صفحات مجهولة من حرب تموز 2006»، عن دور الشهيد سليماني في انتصار حزب الله في حرب الـ33: «سمعت من السيد حسن نصر الله قوله إن دور الحاج قاسم في انتصارنا في الحرب كان أعظم حتی من دور الحاج عماد مغنية». كذلك، أدی الشهيد سليماني دوراً رئيسياً في التجهيز والتقوية لجبهة المقاومة في فلسطين. قبل بضع سنوات، قال الأمين العام لحركة «الجهاد الإسلامي في فلسطين»، زياد النخالة: «القوة والإمكانات التي حققتها غزة اليوم هي نتيجة الجهود الكبيرة للشهيد سليماني. بدأت الخطوة الإستراتيجية للواء سليماني بإرسال الصواريخ والأسلحة إلی قطاع غزة، وكانت هذه المسألة معجزة... عمل اللواء سليماني شخصياً في هذا المسار وسافر إلی دول عدة ووضع الخطط والتحضيرات لإيصال هذه الأسلحة». يقول أحمد عبد الهادي، وهو ممثل «حماس» في لبنان: «فكرة هذه الأنفاق في غزة التي يبلغ مجموع طولها أكثر من 360 كيلومتراً كانت من شخصين: الشهيد الحاج عماد مغنية والشهيد الحاج قاسم سليماني ».   لكن خطوته الأساسية كانت إدارة حلف المقاومة ضد تنظيم داعش الإرهابي لمواجهة مخططات جبهة الاستكبار، الشجرة الخبيثة التي يبّس الشهيد سليماني ورفاقه جذورها فأعادوا الأمن والاستقرار إلی دول المنطقة. كان دور الشهيد سليماني في القضاء علی «داعش» مهماً جداً ومصيرياً لدرجة أنه طوال السنوات الماضية اعترفت بذلك مراراً حتی وسائل الإعلام الأمريكية مثل Newsweek وBusiness Insider وDeWeek وغيرها. كلما حاول بعض المسؤولين الأمريكيين أن ينسبوا إلی أنفسهم الفضل الرئيسي في القضاء علی «داعش»، واجهوا ردوداً حاسمة من الخبراء والأساتذة الجامعيين المختصين في المجال الدولي. علی سبيل المثال، رد البروفيسور أديب مقدم، وهو أستاذ في جامعة لندن، علی مساعي ترامب لنسب الفضل في القضاء علی «داعش»، بالقول: «إيران والقوات الجوية الروسية هي التي وجهت الضربات الرئيسية والأساسية إلی "داعش"، وكان قاسم سليماني العقل المدبر لهذه الخطوات» وهذا ما أكد القائد الأعلی في ايران السيد علي الخامنئي بقوله: "أحبطت مخططات أمريكا في العراق وسورية ولبنان بمساعدات ونشاطات هذا الشهيد [سليماني] العزيز. الأمريكيّون يرغبون أن يكون العراق مثل النظام الطاغوتي الإيراني – النظام البهلوي في إيران في زمن الطاغوت – أو النظام السعودي اليوم... العناصر العراقية المؤمنة والشجاعة والشباب العراقيين والمرجعية في العراق وقفت بوجه هذه الأمور، وقام الحاج قاسم (رضوان الله تعالی عليه) بمدّ يد العون لهذه الجبهة التعبويّة كمستشار نشط وساعدهم وتصرف هناك كداعم كبير".
عاجل
الكيان الصهيوني يخطط لاحتلال البحرين عبر شراء المنازل
الكيان الصهيوني يخطط لاحتلال البحرين عبر شراء المنازل
ونقلا عن مواقع اخبارية فان وسطاء بعضهم من جنسيات عربية، اتصلوا بعدد المواطنين وعرضوا عليهم مبالغ كبيرة جدا، وعند التدقيق عن طبيعة المشترين، قال الوسطاء إن الشراء سيكون لصالح إحدی الشركات، واعترف أحد الوسطاء أن المشترين النهائيين يهود، وقال مواطن في تسجيل صوتي نقلا عن صديق له أن أحد الوسطاء قال إنّ اليهود سيشترون مناطق كاملة مهما كانت المبالغ. وتأتي هذه التطورات، بعد ما انكشف خلال شهر يوليو من هذا العام (2022) للمواطنين عن مشروع ترعاه السلطة بشكل رسمي لتهويد منطقة المنامة القديمة. وكان آية الله الشيخ عيسی قاسم أصدر بيانا بعد التأكد من صحة ذلك المشروع، حرّم فيه بيع أي منزل أو قطعة أرض علی اليهود، وخاطب آية الله قاسم فيه أهل البحرين قائلا: "يا أهل البحرين الأعزاء، لا تُشْتَروا بأموال اليهود لتسلموا لهم ولو أرضا صغيرة أو بيتا صغيرا من أراضي البحرين وبيوتها؛ فإنكم تسلمون لهم بهذا دينكم وتاريخكم ووطنكم وحاضركم ومستقبلكم". وأشار البيان إلی أنه من يبيع اليهود أرضا أو بيتا فهو لا يبيع ترابا وحجرًا إنما يبيع وطنا وشعبًا وأمة وتاريخا ومقدسات عزيزة؛ بل يبيع الإسلام الذي لا يساويه شيء. وتستهدف خطة النظام مع الجهات اليهودية الممولة للاستيطان تهويد المنامة وتحويل نحو 40 % من أحياء المدينة القديمة إلی مسارات ومبان ورموز يهودية تبدأ من باب البحرين، عبر شارع المتنبي حتی الكنيس اليهودي. ويسعی مشروع تهويد المنامة لتشييد الحي اليهودي والمعالم اليهودية التي بدأت تبرز في أحد الفنادق الجديدة بالقرب من باب البحرين، وستمتد لاحقا حتی شارع الإمام الحسين عليه السلام وقلعة الشرطة. وأصدرت هيئة الثقافة والتراث خارطة تحتوي علی الكنيس اليهودي والمعبد الهندوسي وجامع الفاضل ومنامة القصيبي، مع محال لبيع الذهب ومحال أخری، ولا يوجد في هذه الخريطة أي ذكر للمعالم التاريخية العريقة المرتبطة بمكونات المجتمع البحريني الأساسية أو بتاريخ المنامة البحريني.
عاجل
البرلمان الأوروبي يتبنی قراراً للإفراج عن سجناء الرأي في البحرين وإنهاء استخدام عقوبة الإعدام
البرلمان الأوروبي يتبنی قراراً للإفراج عن سجناء الرأي في البحرين وإنهاء استخدام عقوبة الإعدام
تم تبني القرار بأغلبية 316 صوتًا، وصوت 6 أعضاء بالرفض وامتنع 36 عن التصويت ( بحسب بيان صحفي للاتحاد الأوروبي).   جاء تمرير القرار علی الرغم من المحاولات الحثيثة من قبل سفارة البحرين في بروكسل للتأثير علی أعضاء البرلمان الأوروبي من خلال تشويه سمعة الخواجة وتبادل المعلومات الخاصة والسرية عنه.   شارك أقل من نصف أعضاء البرلمان الأوروبي في التصويت بعد أن أصدر حزب الشعب الأوروبي EPP – أكبر حزب سياسي في البرلمان الأوروبي – تعليمات لممثليه بعدم التصويت لصالح أي قرار عاجل.   ويدعو القرار البحرين إلی:   – الإفراج عن عبد الهادي الخواجة فوراً ودون قيد أو شرط. كما يسلط الضوء علی وجوب الإفراج عن جميع سجناء الرأي ، بمن فيهم الدكتور عبد الجليل السنكيس، وناجي فتيل، وعبد الوهاب حسين، وعلي الحاج، والشيخ علي سلمان، وحسن مشيمع، الذين تم اعتقالهم وحكم عليهم لمجرد ممارسة حقهم في حرية التعبير.   – إعادة العمل بوقف تنفيذ أحكام الإعدام بهدف إلغاء عقوبة الإعدام والإفراج الفوري عن محمد رمضان وحسين علي موسی وماهر عباس الخباز وسلمان عيسی علي سلمان وحسين عبد الله خليل إبراهيم ومحمد راضي عبد الله حسن وسيد أحمد فؤاد عباس عيسی أحمد الأبار.   وكذلك حسين علي مهدي جاسم محمد ، وحسين إبراهيم علي حسين مرزوق ، وموسی عبد الله موسی جعفر ، وحسين عبد الله مرهون راشد ، وزهير إبراهيم جاسم عبد الله.   – إعادة الجنسية البحرينية لما يقرب من 300 فرد تم تجريدهم منها.   كما قدمت عضوة البرلمان الأوروبي ، كارين ملكيور، تعديلاً للقرار تم تمريره: “15. ندين بأشد العبارات أي تأثير لا داعي له علی عمل البرلمان الأوروبي ، سواء بشكل مباشر من قبل الدول الأجنبية أو بشكل غير مباشر من خلال المنظمات غير الحكومية التي تسيطر عليها الحكومة.   وحث جميع مؤسسات الاتحاد الأوروبي علی زيادة تعزيز سجل الشفافية من خلال إدخال قواعد أكثر صرامة، وإنشاء لجنة أخلاقيات مستقلة لجميع مؤسسات الاتحاد الأوروبي.   وأشار توصيات تقرير INGE المعتمد في 9 مارس 2022 حول كيفية تعزيز استجابة الاتحاد الأوروبي للتدخل الأجنبي في العملية الديمقراطية للاتحاد الأوروبي ؛ يدعو EEAS إلی إجراء دراسة حول انتشار وتأثير الجهات الحكومية الخبيثة في المؤسسات الأوروبية ومراكز الفكر والجامعات والمنظمات الدينية والمؤسسات الإعلامية .”   علقت مريم الخواجة المدافعة البارزة عن حقوق الإنسان وابنة عبد الهادي الخواجة: “أرحب بهذا القرار الداعي إلی إطلاق سراح والدي وإلقاء الضوء علی الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في البحرين. والدي في السجن منذ ما يقرب من 12 عامًا مع تعرضه للتعذيب الوحشي، لأنه كرس حياته للدفاع عن حقوق الإنسان.لم يستحق والدي أن يقضي يوماً واحداً في السجن.   وكانت ألقت سفارة البحرين في بروكسل بكل ثقلها في محاولة وضع حد لتمرير هذا القرار، بما في ذلك تشويه سمعة الخواجة، لكنها فشلت.   وفي وقت كانت هناك فضيحة فساد تتعلق بدولة خليجية أخری، أظهر النواب الذين عملوا أصدروا هذا القرار جانب البرلمان الأوروبي الذي يدعم قيم النزاهة وحقوق الإنسان “.   وعلق سيد أحمد الوداعي ، مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية: “هذا انتصار تاريخي لعبد الهادي الخواجة والسجناء السياسيين البحرينيين وكل من يدافع عن حقوق الإنسان في البحرين.   وقال الوداعي “رغم محاولة أعضاء حزب الشعب الأوروبي EPP عرقلة هذا القرار وتشويه سمعة الخواجة، أحد أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في البحرين، تم تمرير القرار”.   وتابع “من الواضح اليوم أن دول الخليج وجدت طرقًا للتأثير علی برلمان الاتحاد الأوروبي من خلال رشوة السياسيين ومكافأتهم بسخاء عبر الرحلات إلی البلاد. يجب أن يثير هذا فتح تحقيق كامل في مدی قدرة الأنظمة الخليجية الفاسدة علی التأثير علی مؤسسات الاتحاد الأوروبي”.
عاجل
أمريكا تنقل حوالي 700 مركبة عسكرية إلی بولندا
أمريكا تنقل حوالي 700 مركبة عسكرية إلی بولندا
وكتبت الصحيفة: "يتم في ميناء غدينيا تفريغ معدات عسكرية مخصصة لفرقة المشاة الأولی بالجيش الأمريكي. ومن بين المركبات العسكرية توجد هناك دبابات من طراز "M1 Abrams". ووصلت علی متن سفينة "Integrity" حوالي 700 مركبة من مختلف الأنواع، بما فيها دبابات من طراز "M1A2 Abrams". وتابعت أن وصول مثل هذه الكمية الكبيرة من المعدات العسكرية الأمريكية إلی بولندا يتم في إطار تنفيذ برنامج "Atlantic Resolve". وبدأ تنفيذ هذا البرنامج في عام 2014 وهدفه تعزيز التواجد العسكري الأمريكي في أوروبا. وفي إطار البرنامج يقوم بعض أجزاء الجيش الأمريكي بإرسال وحدات منفصلة تابعة له إلی أوروبا لنشرها في دول الجناح الشرقي لحلف الناتو. وأشارت الصحيفة إلی أنه بالإضافة إلی دبابات "Abrams" توجد علی متن سفينة "Integrity" دبابات من طراز "Bradley" وناقلات جند مدرعة من طراز "M113" وغيرها من المركبات والشاحنات العسكرية. وتابعت: "خلال الأسبوعين القادمين سيتم نقل هذه المعدات من الميناء علی متن قطارات وشاحنات لنشرها في القواعد العسكرية في مختلف أنحاء بولندا".   ووفق معلوماتها ستصل دفعة جديدة من المعدات العسكرية الأمريكية إلی ميناء غدينيا في يناير القادم. وأوضحت: "ستكون السفينة أكبر مما هي عليه الآن وسيصل علی متنها نحو ألفي مركبة".
عاجل
منتدی البحرين يوثّق الانتهاكات التي تعرّض لها معتقل الرأي أحمد جعفر
منتدی البحرين يوثّق الانتهاكات التي تعرّض لها معتقل الرأي أحمد جعفر
وفي تصريح له حول قضية تسليم المعتقل أحمد جعفر قال حسين نوح مسؤول الرصد والتوثيق في منتدی البحرين لحقوق الانسان "نحن كمجتمع مدني حقوقي بحريني كنّا نأمل من السلطات الصربية أن تأخذ نتائج القرار الصادر من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بوقف ترحيله بعين الاعتبار، ولكن نتيجة تجاوز القرار جعلت السلطات البحرينية تتمادی في الانتهاكات الواقعة بحق أحمد جعفر التي تتحمل مسؤوليتها السلطات الصربية بشكل أولي؛ فهي نتيجة تسليمها للاجئ سياسي معارض تسببت بتعريضه للتعذيب القاسي وسوء المعاملة، ونطالب وزارة الخارجية الصربية بتصحيح خطأها بحق سجين الرأي أحمد جعفر والضغط علی السلطات البحرينية للإفراج عنه أو إعادته إلی صربيا". وفي تقريره حول حالة المعتقل أحمد جعفر أضاء المنتدی علی أبرز الانتهاكات الحقوقية التي تعرّض ويتعرّض لها أحمد جعفر منذ اعتقاله، من مجموع الأحكام التعسفية الصادرة بحقه وظروف صدورها، إلی التعذيب وسوء المعاملة المستمر الذي يتعرّض له، وحالته الصحية الضعيفة وما يحتاجه من علاج، بالإضافة إلی الشكاوی التي تقدم بها وعائلته إلی مختلف الجهات المعنية ولم يتلقی بعدها أي نتيجة فعلية تضع حداً للانتهاكات، وآخرها كان في 26 أكتوبر 2022 حيث تقدّمت العائلة بمجموعة شكاوی إلی المؤسسة الوطينة لحقوق الانسان، وجاءها الرد السلبي بتاريخ 23 نوفمبر 2022 حول جميع المطالب التي تقدّمت بها.    
عاجل
البابا فرنسيس يدعو خلال زيارته لدولة البحرين إلی إتاحة الحريات الدينية كاملة والمساواة
البابا فرنسيس يدعو خلال زيارته لدولة البحرين إلی إتاحة الحريات الدينية كاملة والمساواة
دعا البابا فرنسيس خلال زيارته لدولة البحرين إلی إتاحة الحريات الدينية كاملة والمساواة في الكرامة وتوفير الفرص للجميع واضاف البابا فرنسيس من البحرين: الالتزامات يجب أن تنفّذ حتّی لا يكون هناك تمييز وانتهاكات لحقوق الإنسان. ووصل البابا فرنسيس عصر الخميس إلی البحرين، في زيارة تستمر أربعة أيام وتعدّ الأولی لحبر أعظم إلی المملكة الخليجية الصغيرة، يخصص الجزء الأكبر منها للتأكيد علی أهمية الحوار بين الأديان. ووصلت الطائرة البابوية إلی قاعدة الصخير الجوية في منطقة العوالي في جنوب البحرين قرابة الساعة 16,40 بالتوقيت المحلي (13,40 ت غ)، قبل أن ينتقل إلی باحة القصر الملكي المجاور حيث يلقي كلمة أمام ملك البحرين حمد بن عيسی آل خليفة وكبار المسؤولين ودبلوماسيين. وللمرة الأولی منذ انتخابه عام 2013، لم يجر البابا البالغ من العمر 85 عاماً جولته الاعتيادية علی الصحافيين الذين رافقوه علی متن الطائرة، بسبب آلام الركبة التي يعاني منها مؤخراً. وقال البابا للصحافيين الذين تولوا خلال الرحلة إلقاء التحية عليه بينما جلس علی مقعده “كنت أود أن أحييكم واحداً تلو الآخر، لكن المشكلة اليوم أنني أشعر بألم شديد، ولا رغبة لي بالتجول”. وتابع “إنها رحلة مثيرة للاهتمام ستجعلنا نفكّر ونقدّم أخباراً جيدة”. واستقبل البابا في القاعدة الجوية علی وقع الموسيقی التقليدية بينما كان أطفال في محيط القصر الملكي يطلقون التحية والهتافات المرحّبة. ويشارك قداسة البابا خلال زيارته التاريخية في فعاليات ملتقی البحرين للحوار «الشرق والغرب من أجل التعايش الإنساني»، ويرافق قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان خلال هذه الزيارة وفد رفيع المستوی.
عاجل
متحدث الأمن القومي الأمريكي يتحدث عن احتمال حرب بين إيران والسعودية خلال الـ48 ساعة القادمة
متحدث الأمن القومي الأمريكي يتحدث عن احتمال حرب بين إيران والسعودية خلال الـ48 ساعة القادمة
وأضاف المتحدث "نحن قلقون من التهديدات، ونظل علی اتصال مستمر مع السعوديين من خلال القنوات العسكرية والمخابراتية .. لن نتردد في التحرك دفاعاً عن مصالحنا وشركائنا في المنطقة". ووصف أحد المسؤولين، الذين أكدوا تبادل معلومات استخبارية بين الرياض وواشنطن، الأمر بأنه تهديد حقيقي بشن هجوم "وشيك أو خلال 48 ساعة". لم تُصدر أي سفارة أو قنصلية أمريكية في المنطقة تنبيهات أو إرشادات للأمريكيين في المملكة العربية السعودية أو أي مكان آخر في الشرق الأوسط بناءً علی المعلومات الاستخبارية. لم يُصرح للمسؤولين بالتعليق علناً وتحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم. ورداً علی سؤال حول تقارير المخابرات المشتركة من قبل السعوديين قال الجنرال بات رايدر، السكرتير الصحفي للبنتاغون، إن المسؤولين العسكريين الأمريكيين "قلقون بشأن حالة التهديد في المنطقة"، وأضاف: "نحن علی اتصال منتظم مع شركائنا السعوديين، فيما يتعلق بالمعلومات التي قد يتعين عليهم تقديمها في هذا الصدد. ولكن ما قلناه من قبل، وسأكرره، هو أننا نحتفظ بالحق في حماية أنفسنا والدفاع عنها بغض النظر عن المكان الذي تخدم فيه قواتنا، سواء في العراق أو في أي مكان آخر". وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن أمريكا "قلقة بشأن صورة التهديد"، دون الخوض في التفاصيل. جاءت تلك التصريحات بعد أن ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن السعودية تبادلت معلومات مخابرات مع الولايات المتحدة تحذر من هجوم إيراني وشيك علی أهداف في المملكة. وكان قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي قد وجه في 20 أكتوبر تشرين الأول ما وصفه بأنه تحذير للقادة السعوديين من الاعتماد علی إسرائيل وأشار إلی أنهم "يحتمون بقصور زجاجية". ونقلت العديد من وكالات الأخبار السعودية والعالمية عن مجلس الأمن القومي الأمريكي استعدان الولايات المتحدة للدفاع عن حليفتها السعودية في حال شن هجوم من قبل إيران. وذلك في القوت دخل فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن علی خلاف مع السعودية في الأسابيع القليلة الماضية بعد أن قرر تحالف أوبك+ الذي تقوده المملكة خفض إنتاج النفط، مما أثار مخاوف من ارتفاع أسعار البنزين في الولايات المتحدة. وكذلك يأتي في وقت تتهم فيه الولايات المتحدة إيران بتزويد روسيا بطائرات مسيرة لاستخدامها في حربها ضد أوكرانيا.
في لقاء خاص.. شرعية الإنتخابات الإسرائيلية وعدم الاستقرار السياسي
في لقاء خاص.. شرعية الإنتخابات الإسرائيلية وعدم الاستقرار السياسي
حيث صرّح محمد النعيمي، الخبير في الشؤون الإقليمية، في مقابلة مع موقع المنامة أونلاين: علی الرغم من أن تحالف المعارضة المتمحور حول حزب الليكود برئاسة نتنياهو يتصدر القائمة، إلا أن استطلاعات الرأي تظهر أن هذا التحالف لا يمكنه أيضاً كسب الأصوات اللازمة لتشكيل حكومة قوية ومستقرة، ونتيجة لذلك، سيتم تشكيل حكومة تحالفية هشة أخری في الأراضي المحتلة. وتابع: سيصوت الصهاينة للقوائم في هذه الانتخابات، وأي حزب يحصل علی 3.25 % علی الأقل من الأصوات، سيحصل علی مقاعد في الكنيست علی أساس نسبة الأصوات التي فاز بها. تجدر الإشارة إلی أن إجمالي عدد مقاعد الكنيست الإسرائيلي هي 120 مقعداً.   وأضاف الخبير في الشؤون الإقليمية، في إشارة إلی خوف السلطات الإسرائيلية من المقاومة: ستجري هذه الانتخابات في ظل إجراءات أمنية مشددة خوفاً من عمليات المقاومة الفلسطينية. حيث أعلنت وسائل الإعلام الصهيونية أن الأجهزة الأمنية التابعة لهذا الكيان تخشی تنفيذ قوات المقاومة الفلسطينية لعمليات ضد الصهاينة رداً علی الجرائم الصهيونية ولإعتقادها بعدم شرعية الانتخابات الإسرائيلية، بالتزامن مع وقت الانتخابات. وبناءً علی ذلك، أعلنت القناة السابعة التابعة للكيان الصهيوني مؤخراً أنه في أعقاب تصاعد التوترات خلال الأيام الأخيرة، أصدرت الأجهزة الأمنية التابعة للكيان الصهيوني 100 تحذير حول نيّة المقاومة الفلسطينية القيام بعمليات ضد الصهاينة في الضفة الغربية، وهو رقم غير مسبوق. فرصة نتنياهو لرئاسة الوزراء في ظل أزمة شرعية الانتخابات الإسرائيلية وفي إشارة إلی الإحصائيات المنشورة من بعض استطلاعات الرأي، أضاف محمد النعيمي: تشير نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة التي أجراها معاهد "ميدغام" و "إيبانيل" إلی أن عدد مقاعد التحالف الحاكم بوجود يائير لابيد ورئيس الوزراء الحالي ووزير الحرب بيني غانتس في هذه الانتخابات سيكون 56 مقعداً وسيحصل تحالف المعارضة بزعامة نتنياهو علی 60 مقعداً، وهذا يدل علی استمرار المأزق السياسي في الكيان الصهيوني بعد إجراء خمس انتخابات خلال السنوات الأربع الماضية. وبناءً علی ذلك، لا يمكن لأي حزب أو تحالف الحصول علی المقاعد اللازمة لتشكيل حكومة قوية وشاملة.  وشدد كذلك علی عدم الاستقرار في إسرائيل وقال: عدم الاستقرار السياسي في الكيان الصهيوني ليس فريداً من نوعه خلال السنوات الأخيرة. فمنذ عام 1996، أجری هذا الكيان انتخابات كل 2.6 سنة بشكل متوسط، وتغيرت 36 حكومة خلال 74 عاماً من تاريخ الكيان. ولاستيعاب هذا العدد بشكل أفضل، تجدر الإشارة إلی أنه خلال هذه الفترة الزمنية، شهدت أمريكا 14 رئيساً فقط. وأشار الخبير في الشؤون الإقليمية إلی عدم شرعية الانتخابات الإسرائيلية وسياسييها أيضاً، وقال: أقل من نصف المشاركين في الانتخابات يعتبرون الخيارات المتاحة لرئيس الوزراء يمكن الاعتماد عليها. كما وأن أقل من نصف العرب الذين يعيشون في الأراضي المحتلة، والذين يشكلون حوالي خمس سكان إسرائيل، يعتزمون المشاركة في الانتخابات، وهذه الإحصائية لا تختلف كثيراً بين شرائح المجتمع الصهيوني الأخری. عدم الاستقرار السياسي في ظل الأزمات الداخلية والخارجية   قال محمد النعيمي: إن هذه الانتخابات ستجری في ظل الأزمات الداخلية الواسعة للكيان الصهيوني والتحديات الخارجية التي تواجه هذا الكيان، لا سيما التحدي المتمثل في التعامل مع المقاومة المتزايدة للفلسطينيين. حيث إن مراكز الفكر ووسائل الإعلام التابعة للكيان الصهيوني لا تخشی الآن فقط من خطر تصاعد قوة المسيرات والصواريخ والالتفاف الشعبي لفصائل المقاومة في غزة، بل إنها تخشی أيضاً من تهديدات أكثر خطورة؛ تهديدات نادرة وحتی غير مسبوقة في تاريخ الكيان الصهيوني الزائف منذ تأسيسه. وأضاف: الانتفاضة التي نشأت في شمال الضفة الغربية خاصة نابلس وتسلّح شباب هذه المنطقة، إلی جانب فقدان شرعية السلطة الفلسطينية باعتبارها الذراع المسيطرة للكيان الصهيوني تبدلت الآن لتهديد خطير لأمن المستوطنين والجنود المتمركزين علی الحواجز، ونشهد كل يوم مقتل وجرح عدد من الجنود الصهاينة علی أيدي شبان فلسطينيين وخاصة المجموعة المقاومة الناشئة حديثاً عرين الأسود. وتابع هذا الخبير قائلاً: المؤسسات الفكرية والجنود الصهاينة هم الآن أكثر اهتماماً بالأزمات الداخلية داخل الأراضي المحتلة من اهتمامهم بالتطورات خارج جغرافية الأراضي المحتلة؛ وخلال الآونة الأخيرة، اعترف خمسة من وزراء الحرب في الكيان الصهيوني، بمن فيهم إيهود باراك، وغابي أشكنازي، وبيني غانتس، وموشيه يعلون، وغادي إيزنكوت، في مقابلة مع القناة 12 لهذا الكيان، بأن "وجود إسرائيل مهدد من الداخل". كما وأكّد: يعتقد جميع الرؤساء الحاليين والسابقين للأجهزة الأمنية للكيان الصهيوني، من الموساد إلی الشاباك، أن الخطر الأكبر علی مستقبل الكيان الصهيوني هو خطر فقدان الإسرائيليين وحدتهم والانقسام إلی قسمين علمانيين و متدينين (الحريديم والصهيونية). واعترف محمد النعيمي: الآن، في ظل ظروف وجود تهديد حزب الله اللبناني في شمال الأراضي المحتلة، وتهديد الضفة الغربية في الشرق وتهديد غزة في الجنوب الغربي، فإن الهيكل المحطم للكيان الصهيوني ينتظر الأيام الصعبة والسيئة التي سوف تنتظره بعد انتخابات اليوم. وأوضح متابعاً: تجري هذه الانتخابات فيما لا تعتبر الفصائل الفلسطينية المناضلة، تغيير حكومة الكيان الصهيوني تغييراً في السياسات العنصرية والعدوانية لهذا الكيان، وخاصة تجاه الفلسطينيين، ويؤكدون أن الصهاينة بأي ميل لهم وأي نهج سياسي، لديهم وجهة نظر واحدة في العدوان علی الشعب الفلسطيني، والتجارب الماضية أثبتت أن الحوار لا يقود إلی شيء، وأن المقاومة الشعبية والمسلحة ضد المحتلين يجب أن تستمر، ليس فقط لأخذ حقوق الشعب الفلسطيني، ولكن أيضاً لطردهم تماماً من الأراضي الفلسطينية.
سلسلة أزمات داخلية في إسرائيل
سلسلة أزمات داخلية في إسرائيل
أكدت قناة الجزيرة الإخبارية القطرية في تقرير كتبت الجزيرة في هذا التقرير أنها نشرت الثلاثاء 14 حزيران / يونيو: "المواجهة بين الدين والسياسة والعلاقات بين الحركة الصهيونية العلمانية والحركة الدينية والديانات الأخری ، خاصة الغرب" الأشكنازي "و" السفرديم "الشرقي. اليهود هم أهم مصدر أزمات داخلية في إسرائيل، ولكي لا تمزق عواقب هذه الأزمات نسيج المجتمع والدين اليهودي ، يتستر عليها [قادة تل أبيب] ". وبحسب قناة الجزيرة ، فإن "تصاعد التوتر بين إسرائيل وإيران ، الذي غذته حكومة نفتالي بنت - وهي تنهار تدريجياً - أشعل مجدداً التوتر الذي تراكم في فترة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو في قطاع غزة ، والهدف من هذا التوتر المتزايد هو تصدير الأزمات الداخلية للكيان الصهيوني [خارج فلسطين المحتلة]. تصاعد التوتر مع غزة تفاقم بفعل فشل نتنياهو في تثبيت حكومته. حكومة كانت غير مستقرة لمدة عامين وأزمات داخلية ألقت بظلالها علی أربع فترات من الانتخابات النيابية حتی أن نتنياهو رأی نفسه في مواجهة مع فصائل المقاومة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في معركة "سيف الجهاد". المعركة التي لم تنتصر علی الصعيد العسكري ولا السياسي. ناهيك عن سيل أزمات داخلية في إسرائيل. "المشهد الداخلي الإسرائيلي أعاد نفسه في حكومة بينيت المنهارة. فالانقسامات الداخلية والتحالفات المحطمة ، كما يقر يوآف شترن ، مراسل إسرائيلي عن المنطقة العربية الفلسطينية ، تشير إلی عمق التفكك والانقسام السياسيين في المجتمع الإسرائيلي وغياب الإجماع أو عدم التوافق علی حقيقة الأخطار الخارجية الوشيكة. والتهديدات التي تهدد مستقبل إسرائيل ». وردا علی سؤال الجزيرة حول "هل تحاول إسرائيل التستر علی الأزمات الداخلية من خلال زيادة التوترات؟" ، قال شترن: "هذا هو واقع حكومة بينيت ولا بيد والحكومات التي سبقتها . لأنها بدأت تهدد إيران مرة أخری وتكرر رهاب إيران النووي وتهديدات حزب الله لزرع مفهوم العدو المشترك في أذهان الإسرائيليين ولصرف نظر المواطنين اليهود عن الحديث عن أزمات داخلية في إسرائيل. وقال شترن للجزيرة إن نفتالي بنت ، الذي يبدو أكثر تطرفا من نتنياهو ، واصل تهديده وتصعيد لهجته ضد إيران وحزب الله في سوريا للتغطية علی أزمات حكومته الداخلية وخلق نوع من الأحكام العرفية لدعم حكومته. من خلال أحزاب الجبهة المقابلة بقيادة نتنياهو. واستمر هذا الأمر نفسه خلال فترة حكومة لابيد. وبحسب الجزيرة فإن الباحثين والمحللين يشككون في نسبة نجاح زيادة التوتر بهدف تصدير أزمات داخلية في إسرائيل إلی الخارج. يقول العميد غيرشون هيكوهين :" إن هذه هي الطريقة التي اعتادت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة علی إجراءها. ويعتقد أنه لم يكن من المرجح أن يتخذ بينيت نفس النهج لأن لهجة تصعيد التوتر تتناسب مع حجم التحديات وواقع المنطقة. وأضاف هيكوهين للجزيرة إن حكومة بينيت هي أضعف حكومة في تاريخ إسرائيل. فحكومته كانت هشه وغير مستقر منذ لحظة تشكيلها ، وهذا يعكس أزمة الحكومة المرتبطة بالأزمات الداخلية والقضايا الإقليمية المشتعلة ، وأبرزها انسداد أفق حل القضية الفلسطينية. وبرنامج إيران النووي وانتشار ايران العسكري في سوريا وتسليح حزب الله. سلسلة أزمات داخلية في إسرائيل   - عقدة أوسلو واغتيال إسحاق رابين .. أمر خطير للغاية! ​​​​​ يعتبر اغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين عام 1995 علی يد مسلح يهودي مسألة خطيرة للغاية تتعلق بالتطورات السياسية والدينية والاجتماعية في المجتمع الإسرائيلي. تسبب اغتيال رابين ، وهو الاغتيال السياسي الأول في الكيان الصهيوني ، في احتكاك واستقطاب في صفوف الأحزاب اليهودية وخلّ بتوازن المعسكرات السياسية الثلاثة ، أي المعسكرات الصهيونية المتطرفة والوسطی واليسارية. هذا الاستقطاب والتطورات السياسية والأمنية ، علی مستوی الحالة الفلسطينية والحالات الساخنة في منطقة الشرق الأوسط ، تحولت إلی أزمات داخلية في إسرائيل ، تم التستر عليها من خلال تصعيد التوتر علی الجبهة الشمالية مع حزب الله ومعه الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. بعد عدة عقود ، أصبح نمط التوترات المتصاعدة بهدف التستر علی الأزمات الداخلية والهروب وتجاهل الواقع والحالات الساخنة هو أصل ماحل من أزمات داخلية في إسرائيل . • فزاعة القضية النووية استطاع نتنياهو ، الذي شكل قلب الائتلاف الحاكم في إسرائيل عام 2006 ، أن يضع قضية إيران النووية في بؤرة اهتمام إسرائيل لأنه أرهب هذه القضية من أجل حشد الأصوات في الانتخابات. مع هذه الحالة والتهديدات الوجودية لإسرائيل ، تمكن نتنياهو من البقاء رئيسا للوزراء حتی آذار (مارس) 2021 بينما كانت أزمة البرنامج النووي تتفاقم من جهة وقضايا الفساد من جهة أخری. عمق التناقض بين المواقف الشخصية لنتنياهو كان قضايا الفساد. وتری معظم الأحزاب الصهيونية في ذلك علامة علی تدمير الديمقراطية اليهودية لأن هذه القضية مرتبطة بأزمات داخلية في إسرائيل، بما في ذلك الملف النووي الإيراني وتهديدات حكومة نفتالي بينيت وتحريضه علی ضرورة مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية وإحباط الاتفاق النووي الجديد. • جدلية الدين والسياسة اليهودية في إسرائيل. أزمة مزمنة جدل الدين والسياسة والعلاقات بين الحركة الصهيونية العلمانية والحركة الدينية والديانات المختلفة - خاصة الغربية "الأشكنازي" و "السفارادين" الشرقية - من أهم الأزمات الداخلية التي ظهرت وتحاول اسرائيل تغطيتها. ومن بين نتائجها تمزق نسيج المجتمع والسياق الديني اليهودي. وقد تسببت هذه المواجهة في ظهور مناهج جديدة للصهيونية العلمانية ، والتي أثرت علی جوانب معينة من الخطاب الديني اليهودي وتهدف إلی جذب طبقات مختلفة من اليهود ، في حين أن عملية النزاعات الداخلية للمهاجرين اليهود من روسيا وجهودهم للسيطرة علی مراكز القوة والقرارات تتخذ بالإضافة إلی مشكلة مستوطني حركة غوش إيمونيم ، وهم حاملي راية البناء الاستيطاني في الضفة الغربية: توجهاً جديداً يسمی "الصهيونية الدينية" الذي يقسم الخطاب الديني اليهودي والعلماني بشرط أن يظل مستقراً مع مبادئ الصهيونية. بينما تتعارض مبادئ الصهيونية مع الأفكار والمبادئ لأحزاب الحريديم. • الفكر الديني في المشهد السياسي الإسرائيلي .. أزمة حكم غير قابلة للحل يتجذر الفكر الديني للأديان والتيارات الدينية والسياسية المختلفة كل يوم في المشهد السياسي القومي لإسرائيل ،و من أجل تعزيز حضورها وتأثيرها بين الإسرائيليين علی مستويين التوراة والفكر الديني الصهيوني. لدمج العناصر المكونة مع العناصر الأخری تتنافس وتضعف مبادئ العلمانية كل يوم. وهذه علامة علی ضعف الديمقراطية وتراجعها كإطار يهودي شامل. يحاول كل من الحزبين الدينيين الصهيوني والحريدي تعزيز دورهم وهيمنتهم علی مسرح المعركة السياسية ، مما أدی إلی اندلاع الصراع علی مستوی الثقافة والمجتمع والطبقات اليهودية. وهذا يعكس حجم أزمة الحكم في إسرائيل. • قانون الجنسية ومشروع الدولة اليهودية .. أزمات متراكمة فشل مشروع يهودية الحكومة ، الذي بدأه أرييل شارون عام 2001 ويهدف إلی إقامة دولة يهودية ، في فلسطين التاريخية. وقد ضاعف من هذه الهزيمة "قانون الجنسية" الذي أقره الكنيست [البرلمان] في 2018 ويعتبر "إسرائيل دولة للأمة اليهودية" ، ومن ناحية أخری ، وسعت الحكومة الإسرائيلية القانون الذي يحظر تجمهر الفلسطينيين. حول الخط الأخضر في مارس 2022.. إن الموافقة علی هذه القوانين العنصرية لم تضع العرق اليهودي في موقع أعلی فحسب ، بل أدت أيضًا إلی اندلاع المعركة الديمغرافية والصراع الجغرافي في أرض فلسطين التاريخية من خلال وحدة جميع الفلسطينيين وتمسكهم بمبادئ القضية الفلسطينية ورفض أي مساومة علی المبادئ ، ورفض أي نوع من التنازلات وكل هذه الأمور هي لمواجهة مشروع بناء المستوطنات علی أرض فلسطين التاريخية (1967). • إدارة الصراع مع الفلسطينيين .. جانب آخر من جوانب الفصل العنصري في محاولة للمضي قدمًا ، رفضت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة أي حل للسلطة الفلسطينية ، خاصة حل الدولتين ، الذي لم يعد واقعيًا ومستحيلًا بسبب السياسات المفروضة من المشروع الاستيطاني الصهيوني ونهج الفصل العنصري الإسرائيلي(النظام السياسي علی جانبي الخط الأخضر) كما لم تتمكن الأحزاب اليهودية من إيجاد حل للمشاكل مع الفلسطينيين في ظل الخطاب الصهيوني اليميني علی الساحة السياسية ... إسرائيل دولة فصل عنصري لها تاريخ مليء بالعنصرية والتمييز منذ عقود بسبب : 1. تبني قوانين عنصرية وسياسات الحكومات المتعاقبة . 2. ممارسة سياسات قمع وهيمنة. كما أعلنت منظمة العفو الدولية في تقرير لها أن إسرائيل دولة فصل عنصري تدير نظام قمع عرقي يتعرض له الفلسطينيون أينما كانوا.  
عاجل
لأول مرة جين بينغ ينتخب رئيسا للحزب الشيوعي لولاية ثالثة
لأول مرة جين بينغ ينتخب رئيسا للحزب الشيوعي لولاية ثالثة
وصوتت اللجنة المركزية الجديدة للحزب، في جلستها الكاملة الأولی، كما هو متوقع، علی استمرار الرجل،69 عاما، كزعيم لمدة خمس سنوات أخری. وفي اليوم السابق، أجری المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الصيني، الذي يعقد كل خمس سنوات ، تعديلا علی دستور الحزب ليعكس بشكل أعمق أيديولوجية شي ويكرس دوره القيادي. ولا يضم المكتب السياسي، هيئة القرار في الحزب الشيوعي الصيني، أي امرأة في صفوفه لأول مرة منذ 25 عاما، وفق ما أظهرت تشكيلته الجديدة التي أعلنت الأحد. وتقاعدت سان شونلان، المرأة الوحيدة بين الأعضاء الـ25 في المكتب السياسي السابق، ولم تعيَّن أي امرأة بين الأعضاء الجدد. ويضمّ المكتب السياسي الجديد 24 عضوًا. وكان هناك 11 امرأة فقط يوم السبت في التشكيلة الجديدة للجنة المركزية المؤلفة من 205 أعضاء. وجاء الأحد في رسالة "تشاينا نيكان” China Neican الإخبارية المتخصصة أن "النساء ما زلن غير ممثلات بشكل كاف في قمة الهرم السياسي الصيني". ولفتت الرسالة إلی أن نسبة النساء في اللجنة المركزية الجديدة تراجعت من 5,4% إلی 4,9%. وأضافت "للتذكير، تمثّل النساء 48,8% من سكان الصين و29,4% من أعضاء الحزب الشيوعي". وجاء التغيير في الهيئات الحاكمة الصينية، بما في ذلك فوز شي جين بينغ بولاية ثالثة تاريخية علی رأس الحزب الشيوعي، في ختام المؤتمر العشرين للحزب يوم أمس. ومن جانبه بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تهنئة إلی شي جين بينغ بعد انتخابه اليوم الأحد أمينا عاما للحزب الشيوعي الصيني لولاية ثالثة. وأعرب بوتين في برقيته التي نشرت علی موقع الكرملين الإلكتروني، عن "أحر التهاني" لشي علی إعادة انتخابه لمنصب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، وقال: "أكدت نتائج المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي الصيني بشكل كامل هيبتكم السياسية العالية، وكذلك وحدة الحزب الذي تقودونه". وتابع: "إنني علی يقين في أن قرارات المؤتمر ستسهم في التنفيذ الناجح للمهام الاجتماعية والاقتصادية واسعة النطاق التي تواجه الصين، وكذلك في تعزيز مكانة البلاد في الساحة الدولية". وأضاف: "إنني علی يقين من أن قرارات المؤتمر ستسهم في التنفيذ الناجح للمهام الاجتماعية والاقتصادية واسعة النطاق التي تواجه الصين، وكذلك في تعزيز مكانة البلاد علی الساحة الدولية". وأكد بوتين تطلعه لمواصلة "حوارنا البناء والعمل المشترك الوثيق لتطوير علاقات الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي بين دولتينا"، واختتم البرقية بالقول: "أتمنی لكم من أعماق قلبي، صديقي العزيز، نجاحات جديدة في عملكم المسؤول والصحة الجيدة والازدهار".
بالصور.. الموساد الصهيوني يعدم عدد من ضباطه بتهمة التعامل مع إيران
بالصور.. الموساد الصهيوني يعدم عدد من ضباطه بتهمة التعامل مع إيران
وذكرت وكالة أنباء ايرانية، بأنه عقب الاشراف الاستخباراتي لوزارة الأمن الإيرانية، علی عملية أمنية معقدة للموساد لتخريب مركز صناعي في أصفهان، والتي انتهت باعتقال جميع عناصر تلك العملية، قام الموساد بعد عزل مسؤول طاولة إيران، بتصفية 6 ضباط بارزين علی الأقل في هذه الطاولة بتهمة الارتباط بقوی وزارة الأمن الإيرانية وقتلهم بطرق مختلفة.   تومر إكس، أيالون شابيرا، شارون سمول، شايلي ويستلاند، أفيك أهارون، إيتا مار الحرر، هؤلاء الضباط الستة البارزين الذين قتلوا علی يد الموساد خلال عملية الاستجواب بتهمة الارتباط بجهاز الأمن الإيراني؛ وأكد الكيان الصهيوني مقتلهم أيضاً.   أيالون شابيرا وبالاضافة الی هؤلاء الأشخاص الستة، قُتل العديد من الضباط الآخرين علی يد قسم مكافحة التجسس التابع للموساد بنفس التهمة وبطرق مختلفة، بما في ذلك حادث السير، ولم يُعرف العدد الدقيق لهم ومصيرهم.   أرجع الصهاينة مقتل شارون سمول البالغة من العمر 42 عاما وشيلي ويستلاند البالغة من العمر 21 عاما إلی سكتة دماغية (بعد حادث سقوط) وادعوا أن أوفيك أهارون البالغ من العمر 26 عاما وإيتامار الحرر البالغ من العمر 28 عاما قتلا خلال احدی الاشتباكات متأثرين بالاصابة.   شارون سمول شيلي ويستلاند أوفق أهارون وإيتامار الحرر كان الموساد، الذي يعتبر انكشاف عمليته التخريبية المعقدة فضيحة كبيرة لنفسه، زعم أنه اضطر علی تصفية جميع الضباط من أجل سد ثغرة الاختراق الأمني من قبل الأجهزة الأمنية الإيرانية وربما حتی يتمكن من حماية الآخرين واتصالاتهم.   بالنظر إلی الاشراف الكامل لنشاط الموساد في منطقة غرب وجنوب شرق آسيا، فليس من الواضح ما إذا كان تحييد عمليات الموساد في ماليزيا واعتقال جميع عملائه في هذا البلد كان بالتعاون بين مخابرات هذا البلد مع الاستخبارات الإيرانية أم لا؟.   وفي السياق اكد مصدر أمني مطلع، تقرير تسنيم حول هذا الأمر، وقال، إن الموساد لم يتخيل قط أن جهاز مكافحة التجسس التابع لجهاز الأمن الإيراني كان علی علم بتحركاتهم للتخريب في أصفهان منذ بدء التخطيط للعملية ، وأن هذا الاشراف استمر منذ التخطيط حتی اعتقال عناصر العملية. لذلك قام بتصفية مسؤول طاولة ايران من أجل منع نفوذ قوی الأمن الإيراني ، لكن اشراف الأمن الإيراني اكبر من سيطرتهم علی عناصرهم.   وأشار إلی الدور الرئيسي للموساد في مشروع اعمال الشغب في ايران، وقال: إن الموساد مسؤول بشكل مباشر عن أعمال الشغب الأخيرة ويعتقد أنه يمكنه متابعة أعماله التخريبية ببعض العمليات الضارة بالتعاون مع الاجهزة الإقليمية عن طريق تحريض الفنانين والرياضيين بشكل غير مباشر، لكن يمكن القول بشكل حازم أن جميع تصرفات وخطط ضباط الموساد تحت سيطرة واشراف قوی الأمن الإيرانية، حيث جری استهداف بعض هذه الاعمال والبعض سيتلقی الضربة في الوقت المحدد.
بوريل يعتذر عن تصريحاته العنصرية بعد تنديد دولي
بوريل يعتذر عن تصريحاته العنصرية بعد تنديد دولي
وفي تعليق علی الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي، حاول بوريل توضيح أن ما كان يقصده بكلمة "الغابة" هو زيادة سياسات القوة في العالم، مشيرا إلی أن "زيادة الفوضی وانعدام القانون في هذا العالم هو ما قصدته بكلمة"الغابة" حسب زعمه.   وادعی بوريل ان إشارته إلی" الغابة "ليس لها دلالة عنصرية أو ثقافية أو جغرافية. في الواقع ولسوء الحظ، فإن"الغابة"موجودة في كل مكان، بما في ذلك اليوم في أوكرانيا.   واعتذر بوريل لأولئك الذين فسروا استعارته علی أنها "مركزية أوروبية استعمارية"، مضيفا قوله: "لدي أيضا خبرة كافية لفهم أنه لا أوروبا ولا الغرب مثاليان وأن بعض الدول الغربية تنتهك القانون الدولي من وقت لآخر".   في وقت سابق، خلال كلمة ألقاها في مدينة بروج البلجيكية خلال افتتاح الأكاديمية الدبلوماسية الأوروبية، قال رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي إن أوروبا "المتميزة" هي "حديقة"، والعالم من حولها "غابة" قادرة علی غزو الآلية الأوروبية الراسخة.   وانتقد الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني بيان بوريل، مؤكدا أن مثل هذه المصطلحات الاستعمارية منقطعة عن الواقع، مع اقتراب عالم جديد متعدد الأقطاب.   كما ذكرت وكالة أنباء رويترز أن الإمارات استدعت الاثنين القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي في البلاد وطلبت تفسيرا للتعليقات "العنصرية" التي أدلی بها رئيس دبلوماسية الاتحاد الأوروبي.   هذا وكتب حمد بن عبد العزيز الكواري وزير الدولة القطري، في تغريدة عبر "تويتر": "تصريح جوزيف بوريل، يعبر عن عنصرية واختلال توازن، وفلس حضاري وقيمي"، معتبرا أن "الغرب يفتقد القيادات القادرة علی القرارات الشجاعة التي تتعامل مع القدرات الذاتية، وواقع الغرب بعد نهاية الاستغلال الاستعماري لعالم الجنوب إلی أين؟ وإلی أين يقود العالم؟".