بن غفير يهدّد: إذا توقفت الحرب ضدّ حماس لن أكون في الحكومة

قال وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، إن الحرب "إذا توقفت لن أكون في الحكومة"، مشددا علی أن "التوصل إلی اتفاق مع حماس ممنوع".
بن غفير يهدّد: إذا توقفت الحرب ضدّ حماس لن أكون في الحكومة

أجری إيتمار بن غفير مقابلة مساء يوم الأحد مع وسائل إعلام إسرائيلية، وعلق علی أحداث الأيام الماضية، قائلا في بداية الحديث: "ممنوع التوصل إلی اتفاق مع حماس، يجب فقط شن حرب ضدهم، إذا توقفت الحرب فلن أكون في الحكومة".

وأضاف الوزير: "كيف يمكن بدون حرب أن يفهم رئيس الحكومة ووزير الأمن أنه من المستحيل التوصل إلی تسوية، نحن نعرف ما يريدون، إنهم يريدون قتلنا".

وأوضح: "رئيس الحكومة كان يعلم جيدا أنه إذا توقفت الحرب فلن أكون هناك. لقد قلت عن غزة، إذا لم تكن هناك حرب فلن أكون هناك، والأمر نفسه في الشمال، يجب أن تكون لدينا حرب في الشمال.. أنا لا أتحدث مع رئيس الحكومة بلغة التهديد، يجب أن نخوض حربا لأننا لا نعقد اتفاقيات مع النازيين".

وعن خدمته العسكرية قال بن غفير:" كنت أريد أن أخدم في الجيش ولم يسمحوا لي، ورأيت أبطالا قالوا لي أنت لست رئيس الأركان.. اتضح أنني كنت علی حق وأنكم كنتم جميعا علی خطأ".

هذا وصرح وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت عقب جلسة تقييم الوضع في مدينة رفح، بأن حركة "حماس" منهكة وغير قادرة علی التعافي، والجيش سيواصل عمله حتی لا تتمكن الحركة من إعادة بناء قوتها.

فيما كثف الجيش الإسرائيلي هجماته علی حي الشجاعية حيث نفذ الطيران الحربي سلسلة غارات علی الحي الواقع شرق مدينة غزة.