الجيش الإسرائيلي يعترف: لم نحقق أهدافنا في غزة

وفي حين أعرب رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الإسرائيلي عن قلقه إزاء رد الجمهورية الإسلامية الإيرانية علی عدوان هذا الكيان في دمشق، فقد اعترف بأنهم فشلوا في تحقيق أهدافهم في غزة
الجيش الإسرائيلي يعترف: لم نحقق أهدافنا في غزة

اعترف "هرزي هاليفي"، رئيس الأركان المشتركة للجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، بأنهم منخرطون حالياً في حرب لم يشهدوها من قبل، وزعم هاليفي أن الجيش الإسرائيلي جاهز لأي هجوم محتمل.

وردت الجمهورية الإسلامية الإيرانية قائلة: "إن إيران ترفض القتال معنا مباشرة، لكننا نعلم أنها أمرت جميع قواتها [بمهاجمة إسرائيل]".

لقد استهدفوا دمشق، وهم خائفون للغاية من رد فعل طهران. كما اعترف الجيش الإسرائيلي بأنه في حالة تأهب قصوی بعد هذا الهجوم، مدعيا أن "إيران لا تهدد إسرائيل فحسب، بل الدول الغربية والعربية أيضا"، وأشار هذا القائد الصهيوني إلی الحرب مع حماس وقال: "عاجلا أم آجلا، سنكون سيصل إلی جميع مسؤولي حماس".
ورغم أن الجيش الصهيوني في غزة لم يتمكن من فعل أي شيء أمام قوات المقاومة الفلسطينية واضطر إلی التراجع، إلا أن هاليفي يقول: "سندمر القدرات العسكرية لحماس من أجل إيجاد حل لتحقيق استقرار الوضع في غزة".

كما زعم بشأن قضية الأسری الإسرائيليين المحتجزين لدی حماس والذين فشلوا في إطلاق سراحهم: سنواصل جهودنا الاستخباراتية والعملياتية لتحرير جميع الرهائن في أسرع وقت ممكن.

حزب الله والقوات العسكرية الصهيونية في المنطقة الشمالية المحتلة واعترفت فلسطين: "لقد حققنا إنجازات في حرب غزة، لكننا لم نتمكن من تحقيق كل أهدافنا"، وأشار: لا يزال لدينا الكثير من القوات في غزة. حربنا ستكون طويلة".