لابيد يناقش مع ابن زايد توسيع تطبيع الدول العربية
لابيد يناقش مع ابن زايد توسيع تطبيع الدول العربية
وأضاف أنه هنأ ابن زايد بمناسبة العيد، متمنيا له "الأضحی المبارك". وبحسب لابيد، ناقش الطرفان أهمية تعزيز العلاقات الدافئة بين الطرفين "وأعربنا عن ارتياحنا لتنمية العلاقات السياحية والاقتصادية"، كما ناقشا "توسيع دائرة الاتفاقيات الإبراهيمية إلی دول أخری في المنطقة" حسب تعبيره. وقال لابيد لابن زايد: "الثقة الشخصية بيننا وكذلك التزام إسرائيل باتفاقات أبراهام واستمرار قمة النقب وتطويرها في إطار دائم هي أساس متين للعلاقات المميزة". وكانت انعقدت في العاصمة البحرينية، المنامة، في 27 حزيران الماضي، اجتماعات ما يسمی اللجنة التوجيهية لمؤتمر "قمة النقب" بمشاركة كبار مسؤولي وزارات خارجية الأعضاء بالمنتدی، وهي كيان الاحتلال "الإسرائيلي"، والبحرين، والولايات المتحدة، والإمارات، ومصر، والمغرب، الذين اتفقوا علی "إنشاء ست مجموعات عمل، تعمل بانتظام واستمرار"، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية. ويهدف المنتدی الذي تترأسه "إسرائيل"، وفق الصحيفة، إلی "تأسيس عمل جماعي مشترك، وتعزيز التعاون بين الاعضاء"، مشيرة إلی أن "إسرائيل تتطلع إلی انضمام الأردن" إلی المنتدی أيضا. ويأتي انعقاد الجلسة الأولی للجنة التوجيهية، بعد ثلاثة أشهر من انعقاد "قمة النقب" في آذار الماضي، بمبادرة لابيد، عندما كان وزير خارجية كيان الاحتلال.
أول زيارة لوزير دفاع تركي إلي الإمارات منذ 15 عاما.. محمد بن زايد يلتقي أكار في أبوظبي
أول زيارة لوزير دفاع تركي إلي الإمارات منذ 15 عاما.. محمد بن زايد يلتقي أكار في أبوظبي
في أول زيارة لوزير دفاع تركي إلي الإمارات منذ 15 عاما، التقي خلوصي أكار، برئيس الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، الإثنين، في قصر الشاطئ حسبما نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية ووكالة الأنباء الإماراتية (وام) الثلاثاء. وأبلغ وزير الدفاع التركي رئيس الإمارات تحيات رجب طيب أردوغان، وأعرب عن مواساته للشعب الإماراتي برحيل الرئيس السابق، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وهنأ الشيخ محمد بن زايد بتوليه رئاسة البلاد، وفقا لوام. وبحث الجانبان "علاقات الصداقة ومختلف جوانب التعاون والعمل المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية التركية"، وفقا لوام. من جانبه، وجه رئيس الإمارات الشكر لوزير الدفاع التركي علي التعزية والتهنئة في اللقاء الذي حضره عدد من المسؤولين البارزين في دولة الإمارات. وذكرت الأناضول أن هذه الزيارة الأولي لوزير دفاع تركي إلي الإمارات منذ 15 عاما، حسبما أكدت مصادر في وزارة الدفاع التركية. يذكر أن وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد، كان قد زار أنقرة والتقي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قبل 3 أيام. المصدر : سي ان ان 
النظام البحريني يبحث مع الإمارات التعاون وتداعيات التطبيع مع الكيان الصهيوني
النظام البحريني يبحث مع الإمارات التعاون وتداعيات التطبيع مع الكيان الصهيوني
ووفقاً لوكالة وام الاماراتية تبادل حمد بن عيسی، الأحاديث الأخوية الودية التي تعبّر عن عمق العلاقات التي تجمع دولة الإمارات ومملكة البحرين وقيادتيهما، متمنيين للبلدين دوام التقدم والرفعة والازدهار. وبحث محمد بن زايد، والملك حمد بن عيسی، علاقات التعاون والعمل والتنسيق المشترك بين الإمارات والبحرين، والسبل الكفيلة بدعمها وتنويع آفاقها في جميع المجالات، بما يعزز جهود التنمية المستدامة ويسهم في تحقيق تطلعات شعبيهما ومصالحهما المشتركة، انطلاقاً من الروابط الأخوية المتينة التي تجمع البلدين وإيمانهما بوحدة المصير المشترك. وبحسب بعض المصادر فإن اللقاء تضمن بحث تداعيات التطبيع مع الكيان الصهيوني والرفض البحريني الشعبي للتطبيع مع كيان الاحتلال. كما تناول الجانبان بعض المخاوف من وجود الكيان الصهيوني علی الأراضي الخليجية وذلك بعد استهداف ايران لقاعدة الموساد في اربيل العراق. ووقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقية التطبيع مع الكيان الصهيوني في أمريكيا 15 سبتمبر 2020، في ظل رفض شعبي عام من الشارع البحريني.
عاجل
محمد بن زايد يدعو رئيس إسرائيل لزيارة الإمارات
محمد بن زايد يدعو رئيس إسرائيل لزيارة الإمارات
قالت قناة "كان" الرسمية، مساء اليوم السبت، نقلا عن بيان لمكتب هارتسوغ: "هاتف الرئيس يتسحاق هرتسوغ أمس للمرة الأولی ولي العهد، والحاكم الفعلي للإمارات، الشيخ محمد بن زايد". وأضافت: "وفق البيان دار الحديث في أجواء دافئة وودية وتطرق لقضايا ثنائية وإقليمية مختلفة". وتابعت القناة: "هنأ الرئيس ولي العهد بمناسبة الذكری الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرا إلی الإنجازات غير العادية للإمارات في مختلف المجالات. وشكر ولي العهد الرئيس وقال إنه يتطلع إلی زيارته رسميا إلی الإمارات". وشكر هرتسوغ محمد بن زايد علی دعوته وأبلغه مدی "حماسة وإيجابية ردود الفعل في إسرائيل والمنطقة من تنفيذ الاتفاقات الإبراهيمية في مجموعة متنوعة من المجالات". وبحث الجانبان "الإمكانات الهائلة القائمة لتعميق التعاون بين الدولتين، التي من شأنها أن تساعد علی الاستقرار في الشرق الأوسط وضرورة تعزيز اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين". كما دعا محمد بن زايد، في 19 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، رئيس وزراء إسرائيل نفتالي بينيت إلی زيارة الإمارات، للمرة الأولی منذ تطبيع العلاقات بين البلدين. ووقعت إسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين، في 14 سبتمبر/ أيلول 2020، اتفاقين لتطبيع العلاقات برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. المصدر: كان