المتحدث باسم طالبان: الضربات الجوية الأمريكية في كابل
المتحدث باسم طالبان: الضربات الجوية الأمريكية في كابل "تعسفية"
ندد ممثل حركة طالبان (المحظورة في روسيا) ذبيح الله مجاهد، بالضربات الجوية الأمريكية في كابل، ووصفها بالـ"الهجمات التعسفية غير القانونية". وقال مجاهد: "ندين مثل هذه الهجمات لأنه من غير القانوني القيام بهجمات تعسفية. إذا كان هناك أي تهديد محتمل، كان يجب الإبلاغ عنه، وعدم تنفيذ هجوم تعسفي أدی إلی سقوط ضحايا مدنيين". أفاد الجيش الأمريكي بإصابة السيارة التي دمرتها طائرة أمريكية مسيّرة، يوم أمس الأحد، في العاصمة الأفغانية، حيث كانت تحمل كمية كبيرة من المتفجرات وتشكل تهديدا مباشرا لمطار كابل. في وقت لاحق، ذكرت شبكة "CNN" الأمريكية، أن غارة لطائرة أمريكية دون طيار في كابل أسفرت عن مقتل تسعة مدنيين، بينهم ستة أطفال. وبحسب القيادة المركزية المسؤولة عن العملية، فإن الهدف كان مرتبطًا بتنظيم "الدولة الإسلامية ولاية خراسان" الإرهابية (المحظورة في روسيا)، والتي تحمّله الولايات المتحدة مسؤولية تفجير المطار الأخير الذي أسفر عن مقتل 13 جنديًا أمريكيًا. يذكر أنه مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" من أفغانستان، في أيار/مايو الماضي، توالی سقوط الولايات الأفغانية بيد حركة طالبان المتشددة (المحظورة في روسيا) والتي سيطرت أخيرا في 15 أغسطس/آب، علی العاصمة كابل ما عدا مطارها الدولي الذي تمركزت فيه بقايا القوات الدولية حتی تأمين إجلاء رعاياها والانسحاب الكامل في آخر الشهر الحالي. وشهد مطار كابل حالة واسعة من الفوضی نتيجة اقتحام مئات المواطنين الصالات وحتی مدرج الإقلاع، في محاولة لمغادرة البلاد علی متن الطائرات الأجنبية القادمة لإجلاء الرعايا والمتعاونين الأفغان. وتجدر الإشارة إلی أن محيط مطار كابل شهد سلسلة من الانفجارات، يوم الخميس الماضي، في ظل عمليات الإجلاء، أسفرت عن مقتل نحو 200 شخص بينهم عسكريين أمريكيين، وأعلن تنظيم "داعش خراسان" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم.  المصدر: سبوتنك
قوات أمريكية تصل إلی كابل لإجلاء موظفي السفارة والمدنيين
قوات أمريكية تصل إلی كابل لإجلاء موظفي السفارة والمدنيين
أعلن مسؤول أمريكي السبت، أن جنودا أمريكيين وصلوا إلی كابل للمساعدة في إجلاء موظفي السفارة الأمريكية ومدنيين آخرين من العاصمة الأفغانية. ويأتي ذلك، بعد يوم من سيطرة مقاتلي حركة طالبان علی ثاني وثالث أكبر مدن البلاد. وذكرت وزارة الدفاع الأمريكية أن كتيبتين من مشاة البحرية "المارينز" وثالثة من سلاح المشاة، قوامها نحو 3 آلاف عسكري، ستصل إلی كابل بحلول مساء الأحد. وقال المسؤول الأمريكي طالبا عدم نشر اسمه "لقد بدأوا في الوصول. سيصلون تباعا حتی الغد". وأضاف البنتاغون أن فريق مشاة مقاتل سينتقل أيضا من فورت براج بولاية نورث كارولاينا إلی الكويت ليصبح قوة استجابة سريعة للأمن في كابل إذا لزم الأمر. وترسل بريطانيا وبلدان أوروبية أخری عسكريين إلی أفغانستان في ظل انهيار مقاومة القوات الحكومية الأفغانية ومخاوف من هجوم طالبان علی كابل خلال أيام. وأكد مسؤول بالحكومة الأفغانية سيطرة طالبان علی قندهار المركز الاقتصادي الواقع في جنوب البلاد وذلك في الوقت الذي تكمل فيه القوات الدولية انسحابها بعد حرب استمرت 20 عاما. وقال دبلوماسيون إن بعض السفارات قد بدأت في حرق مواد حساسة قبيل إجلاء موظفيها. وأخطرت السفارة الأمريكية في كابل موظفيها بأنها وفرت "صناديق حرق" للقضاء علی مواد كالأوراق والأجهزة الإلكترونية بهدف "تقليل حجم المواد الحساسة بالمنشأة".   المصدر: رويترز