السعودية تكشف عن عقد جولة محادثات أولي مع الحكومة الإيرانية الجديدة
السعودية تكشف عن عقد جولة محادثات أولي مع الحكومة الإيرانية الجديدة
  وقال الأمير فيصل بن فرحان وزير الخارجية السعودي اليوم الأحد إن الجولة الأحدث من المحادثات عُقدت يوم 21 سبتمبر. وأضاف الوزير السعودي في مؤتمر صحفي مشترك مع جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي: "لا تزال هذه المحادثات في المرحلة الاستكشافية. نأمل أن تضع أساسا لمعالجة المواضيع العالقة بين الطرفين وسوف نسعي ونعمل علي تحقيق ذلك". وبدأت الدولتان اللتان قطعتا العلاقات بينهما في عام 2016 المحادثات في أبريل عندما كانت الولايات المتحدة وإيران تناقشان إحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي عارضته الرياض وحلفاؤها. وأجريت ثلاث جولات من المحادثات السعودية الإيرانية بالعراق في الشهور التي سبقت تنصيب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في أغسطس. وقالت كل من الرياض وطهران في وقت سابق إنهما تأملان في أن تخفف المحادثات التوتر بينهما، لكنهما هونتا من شأن توقعات حدوث تقدم دبلوماسي كبير. المصدر: ار تي
السعودية: مستمرون بدعم جهود إنهاء معاناة اليمنيين
السعودية: مستمرون بدعم جهود إنهاء معاناة اليمنيين
رحب وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، اليوم السبت، بتعيين السويدي هانس غروندبرغ مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة لليمن.  وأضاف الوزير عبر حسابه الرسمي علی تويتر، أن "المملكة ستستمر في دعمها لكل الجهود الهادفة للوصول إلی حل سياسي للأزمة اليمنية ينهي معاناة الشعب اليمني الشقيق ويضمن تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار لليمن والمنطقة". وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عين، الجمعة، السويدي هانز غروندبرغ مبعوثا خاصا إلی اليمن، خلفا للبريطاني مارتن غريفثس. يأتي الإعلان بعد أكثر من شهر علی انتهاء مهمة المبعوث الأممي السابق مارتن غريفثس الذي تم تعيينه وكيلا للأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية. يعد غروندبرغ رابع مبعوث أممي إلی اليمن منذ 2011 عقب المغربي جمال بنعمر، والموريتاني إسماعيل ولد الشيخ، والبريطاني مارتن غريفثس. وكان غروندبرغ منذ سبتمبر/أيلول 2019، تولی منصب سفير الاتحاد الأوروبي إلی اليمن، ولديه خبرة أكثر من 20 عاماً في الشؤون الدولية، بما فيه أكثر من 15 عاماً من العمل بمجال حل النزاعات والتفاوض والوساطة، مع تركيز خاص علی الشرق الأوسط. كما رأس قسم الشؤون الخليجية في وزارة الشؤون الخارجية السويدية في ستوكهولم خلال الفترة التي استضافت فيها السويد المفاوضات التي يسّرتها الأمم المتحدة، والتي أدت إلی اتفاقية ستوكهولم في ديسمبر/كانون الثاني 2018.  المصدر: العربية