قصف روسي يهز كييف رداً علی تفجير جسر القرم
قصف روسي يهز كييف رداً علی تفجير جسر القرم
وقالت وكالة الأنباء الأوكرانية "أونيان" عبر "تلغرام" إنه "سمع دوي أربعة انفجارات في كييف، كما تحدثت تقارير عن عمل الدفاعات الجوية في مقاطعة كييف".   وحسب موقع Strana.ua، فقد أفاد سكان منطقة بيتشيرسكي في العاصمة بوقوع ثلاثة انفجارات قوية، وكان دويها مسموعا في مناطق أخری من كييف أيضا.   وأفادت تقارير إعلامية بسماع دوي عدة انفجارات في العاصمة الأوكرانية كييف صباح اليوم الاثنين، فيما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو تظهر تصاعد أعمدة دخان في المدينة.   وقالت وكالة الأنباء الأوكرانية "أونيان" عبر "تلغرام" إنه "سمع دوي أربعة انفجارات في كييف، كما تحدثت تقارير عن عمل الدفاعات الجوية في مقاطعة كييف".   وحسب موقع Strana.ua، فقد أفاد سكان منطقة بيتشيرسكي في العاصمة بوقوع ثلاثة انفجارات قوية، وكان دويها مسموعا في مناطق أخری من كييف أيضا.   وأكد عمدة كييف فيتالي كليتشكو وقوع عدة انفجارات في منطقة شيفتشينكوفسكي وسط العاصمة، مضيفا أنه يتم إرسال جميع خدمات الطوارئ إلی الموقع، وأن تفاصيل أخری ستتبع في وقت لاحق.   وناشد كليتشكو جميع سكان العاصمة البقاء في الملاجئ.   من جانبه، قال أنطون غيراشينكو، مستشار وزير الداخلية الأوكراني، إن صاروخا سقط في شارع فلاديميرسكايا، حيث يقع مقر جهاز أمن الدولة، كما يقع بالقرب منه مكتب الرئاسة الأوكرانية.   وأعلنت سلطات كييف وقف حركة المرور في أحد خطوط مترو الأنفاق في المدينة، مضيفة أن جميع محطات المترو ستستخدم كملاجئ.   وذكرت وكالة "فرانس برس" أن الانفجارات وقعت قرابة الساعة 8,15 صباحا، بعد أكثر من ساعة علی انطلاق صفارات الإنذار.   وأضافت الوكالة أن صحافيها شاهدوا عدة سيارات إسعاف تتوجه إلی موقع الانفجارات في وسط المدينة   وأفادت وسائل إعلام أوكرانية بسماع دوي انفجارات في مناطق متفرقة من البلاد، بينها دنيبروبيتروفسك (وسط) وجيتومير وتيرنوبل وخميلنيتسكي ولفيف (غرب).   وجاء في بيان الإدارة العسكرية المنشور علی موقع "تلغرام": "تم تعليق حركة القطارات علی جميع خطوط المترو، بينما تعمل محطات مترو الأنفاق كملاجئ. سيتم الإعلان عن استئناف حركة المرور في وقت لاحق".   وحثت الإدارة سكان المدينة علی "عدم إهمال الإنذارات بالغارات الجوية".
الندم الأوروبي لتضررها بسبب أزمة الطاقة وقطع العلاقات الاقتصادية مع طهران
الندم الأوروبي لتضررها بسبب أزمة الطاقة وقطع العلاقات الاقتصادية مع طهران
وها هي اليوم ألمانيا تعترف بشكل معلن عن تضررها جراء قطع العلاقات الاقتصادية مع إيران ويأتي هذا الاعتراف بعد سنوات من فرض الحظر علی طهران امتثالا لقرارات الولايات المتحدة الأمريكية التي تضيق الخناق علی طهران بسبب ملفها النووي السلمي وتخوفها من صناعة قنبلة نووية تهدد إسرائيل، الأمر الذي تنفيها طهران مؤكداً أن هذا الأمر ليس من مخططها وعقائدها. شعرت الدول الأوروبية بقدر إيران ووزنها بعد أن أغلق الدب الروسي صمام الغاز عن الدول الأوروبية لتتعرض لأكبر أزمة طاقة في تاريخها. حيث كلفت أزمة الطاقة أوروبا عشرات المليارات من الدولارات، ولن تؤدي المواجهة الوشيكة مع روسيا إلا إلی تفاقمها لان روسيا توفر نحو 40% من الغاز الطبيعي لأوروبا وأكثر من 50% من الغاز الطبيعي في ألمانيا. والأمر الذي فاقم الأزمة في أوربا قطع امدادات  الغاز الطبيعي منذ نيسان/ أبريل الماضي عن عدد متزايد من دول الاتحاد الأوروبي ، بدءاً من بولندا وبلغاريا ثم فنلندا وهولندا والدنمارك، بسبب عدم التزامها بالدفع بالروبل الروسي وفرض عقوبات علی روسيا والآن قلص تدفق الغاز إلی ألمانيا عبر خط أنابيب نورد ستريم بسبب أعطال فنية في الخط. وهذا الأزمة جعلت الدول الأوربية تندم علی قطع علاقاتها مع إيران الدول الرابعة عالمياً بانتاج الغاز الطبيعي وفرض عقوبات عليها منذ عهود استجابة للأمريكا التي تصدر الأملاءات. وهذا ما أكده رئيس الاتحاد الفيدرالي للتنمية الاقتصادية والتجارة الخارجية لألمانيا في تصريح له قال فيه: اليوم وبحسب التطورات التي حدثت في إيران ، فإن قطع العلاقات التجارية يضر برجال الأعمال الألمان أكثر من إيران ، ولا يمكننا الاستفادة من القدرات الموجودة في إيران. تطور ايران في ظل الحظر لم تستسلم إيران للحظر المفروض عليها بس سعت إلی التطور والاعتماد علی نفسها في ظل حظر خانق من قبل أمريكيا وأوربا التي فرضت العقوبات الاقتصادية عليها. ونشهد اليوم تطو واضح لطهران في كافة المجالات لا سيما الصناعات العسكرية التي تشكل مصدر قلق للكيان الصهيوني وجالب للنظر الأوربيين. فقد استطاعت ايران صناعة طائرات مسيرة متطورة شكلت نقلة نوعية لها في مجال التسليح علی مستوی العالم. كما ان امتلاك ايران لمصادر طاقة لا يستهان بها من النفط والغاز يجعلها محط أنظار لأوروبا في ظل الشح الذي تعاني منه منذ بدأ الحرب الأوكرانية وتضررها بشكل كبير. ترسانة الطائرات المسيرة ايران تجلب روسيا لعقد صفقات تمتلك ايران طائرات مسيرة مميزة يصعب علی مضدات الطيران رصدها أو اصابتها كما تتميز بدقة في اصابة الهدف بنسبة مئة في المئة. الأمر الذي دفع روسيا إلی الرغبة في ابرام صفقات مع ايران من أجل التزود بهذه الطائرات التي تشكل تأثير قوي وفعال في الحروب. حيث تساعد الطائرات المسيرة روسيا بتوجيه ضربات دقيقة خلا الحرب مع أوكرنيا فقد قامت روسيا يتدمير أول أنظمة صواريخ من نوع "هيمارس" الأميركية التي وصلت إلی أوكرانيا مؤخرا، بالإضافة إلی مدافع "الهاوتزر" الأميركية و"قيصر" الفرنسية من خلال طائاتها "أورلان- 10" المسيرة الروسية. إلا أن روسيا لديها نقص في التسلح بهذا النوع من المعدات الأمر الذي تتقدم به ايران حيث تملك اسطول ضخم من الطائرات المسيرة المتطورة. ويعد هذا مصدر قلق أمريكي حيث هدد بايدن بفرض مزيد من العقوبات علی طهران في حال تسليم طائرات مسيرة لروسيا الأمر الذي يؤكد فاعلية هذه الطائرات وقدرتها علی تغيير موازين الحرب.
بوتين: العقوبات وإهمال السيادة وتدمير معاهدات الاستقرار الاستراتيجي تضع النظام العالمي في موضع شك
بوتين: العقوبات وإهمال السيادة وتدمير معاهدات الاستقرار الاستراتيجي تضع النظام العالمي في موضع شك
وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في خطابه الترحيبي بمناسبة افتتاح منتدی سانت بطرسبرغ القانوني الدولي العاشر، "الموضوع الرئيسي للاجتماع الحالي -" البقاء علی حق"- يبدو ذا صلة خاصة اليوم. استخدام العقوبات غير المشروعة وتجاهل المبادئ الأساسية لاحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية وتدمير الاتفاقات في مجال الاستقرار الاستراتيجي لا تلحق الضرر بالعلاقات بين الدول والشعوب فحسب، بل تشكك أيضا في جوهر النظام القانوني العالمي". وأشار بوتين إلی أن روسيا، باعتبارها إحدی القوی العالمية الرائدة، تتمسك بثبات بمبدأ سيادة القانون "نحن نعتبر هذا شرطا أساسيا لبناء نظام عالمي عادل متعدد الأقطاب قائم علی التفاعل المتكافئ في المجال السياسي وفي مجال الأمن وفي الاقتصاد والعلوم والثقافة والرياضة". وأشار إلی أن المنتدی أصبح في وقت قصير منصة مهمة وموثوقة للمناقشات حول مجموعة واسعة من القضايا حول تاريخ القانون وتطوره.
اميرعبداللهيان: روسيا لا تعرقل الاتفاق في فيينا
اميرعبداللهيان: روسيا لا تعرقل الاتفاق في فيينا
وفي حوار خاص اجرته صحيفة "وشرني ليست" الكرواتية مع وزير الخارجية، تطرق اميرعبداللهيان الی مختلف القضايا الاقليمية والدولية وكذلك العلاقات الثنائية بين ايران وكرواتيا. وسلط اميرعبداللهيان في الحوار، الضوء علی الاتفاق النووي واسباب عدم حسمه والعقبات التي تعترض الاتفاق قائلا: في حال تحلی امريكا بالرؤية الواقعية كنا نقترب من الاتفاق اكثر من اي وقت مضی في الجولة السابقة من المفاوضات في شهر مارس الماضي إلا ان امريكا طرحت في تلك الفترة بعض القضايا الجديدة. واوضح ان زملاءه اجروا مباحثات مفصلة مع ثلاث دول اوروبية والصين وروسيا إلا ان امريكا طرحت رؤية جديدة واعلنت ان الاشخاص الذين يتم شطب اسمائهم من قائمة العقوبات كنتيجة لهذه المفاوضات قد تدخل اسمائهم من جديد في قائمة العقوبات الامريكية. واضاف اننا ابلغنا الجانب الامريكي بواسطة الاتحاد الاوروبي وعدد من الوسطاء، هل انتم تعملون علی التوصل الی الاتفاق ام تريدون اطالة امد المفاوضات؟ ولفت اميرعبداللهيان ان بعض مثل هذه القضايا دفع المفاوضات بين ايران وامريكا عبر الاتحاد الاوروبي الی مرحلة جديدة وهي تستمر حتي هذه اللحظة.
لافروف: أمريكا لن تكون قادرة علی حرمان روسيا من حق التصويت في العالم
لافروف: أمريكا لن تكون قادرة علی حرمان روسيا من حق التصويت في العالم
وقال لافروف في مقابلة مع بافل زاروبين، في برنامج "موسكوـ الكرملين ـ بوتين" علی قناة "روسيا 1" التلفزيونية: "إنهم يحققون ما أعلنوه منذ فترة طويلة، وهو أن علی روسيا أن تعرف مكانتها، وليس لروسيا الحق في التعبير عن رأيها في الشؤون الدولية، ويجب أن تمتثل روسيا للقواعد التي ابتكرتها الولايات المتحدة. هذا كل شيء، أعتقد أنهم يفهمون جيدا أنهم لا يستطيعون فعل ذلك". وأكد لافروف، في وقت سابق، أنه أصبح من الواضح للجميع أن حلف شمال الأطلسي "الناتو" لم يعد قادرا علی تقرير مصير أوروبا. قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في تصريحات أدلی بها للصحفيين: "حقيقة أنهم (الناتو) لا يستطيعون تقرير مصير أوروبا، أعتقد أن ذلك أصبح واضحا بالفعل للجميع". وبيّن الوزير الروسي أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي تعمل اليوم كعامل موازنة لأعمال "الناتو" غير المشروعة. وأضاف: "تعمل منظمة معاهدة الأمن الجماعي، إذا أردتم، كموازن لتلك الإجراءات والتي، كقاعدة عامة، يتم تنفيذها بشكل غير شرعي من قبل حلف شمال الأطلسي".
بوتين: مطبعة الدولارات الأميركية سجلت أداءً غير مسبوق خلال كورونا
بوتين: مطبعة الدولارات الأميركية سجلت أداءً غير مسبوق خلال كورونا
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنّ "مطبعة الدولارات في الولايات المتحدة سجلت أداء غير مسبوق خلال جائحة كورونا". وفي حديث لقناة "روسيا -1"، ذكّر بوتين بأنه خلال الوباء "ركد الاقتصاد العالمي، وكان من الضروري إنعاشه". وأضاف: "لم تجد السلطات المالية والاقتصادية في الولايات المتحدة شيئاً أفضل من ضخ مبالغ طائلة من المال لدعم السكان والشركات الفردية وقطاعات الاقتصاد". وتابع بوتين أنه "في غضون عامين، بل أقل من عامين، من شباط/فبراير 2020 حتی نهاية 2021، نما المعروض النقدي في الولايات المتحدة بواقع 5.9 تريليون دولار"، مؤكداً أنّ "هذا عمل غير مسبوق للمطبعة، حيث نما إجمالي المعروض النقدي بنسبة 38.6%". وفي وقت سابق، قال محللون إنّ "أسعار الغذاء العالمية بدأت في الارتفاع منذ مطلع العام 2021، وذلك نتيجة السياسة غير المسؤولة التي اتبعتها البنوك المركزية الغربية خلال السنوات الماضية". وقامت البنوك حينها بضخ عشرات التريليونات من عملات الدولار واليورو والجنيه الإسترليني غير المدعومة في الاقتصادات الغربية الأمر الذي أجج التضخم.
بوتين: روسيا ستضرب أهدافاً جديدة في حال تسليم أوكرانيا صواريخ بعيدة المدی
بوتين: روسيا ستضرب أهدافاً جديدة في حال تسليم أوكرانيا صواريخ بعيدة المدی
أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، أنّ القوات المسلحة الروسية "ستقصف أهدافاً في أوكرانيا لم تستهدفها من قبل، حال تزويد واشنطن كييف بصواريخ بعيدة المدی". وقال بوتين في مقابلة أجرتها معه قناة "روسيا 1" إنّ "الجدل حول الإمدادات الإضافية من الأسلحة الغربية لأوكرانيا ليس له سوی هدف واحد هو إطالة أمد الصراع المسلح هناك إلی أقصی حد ممكن". وأضاف أنّه إذا تم تسليم أوكرانيا صواريخ بعيدة المدی، فستقوم بلاده "بالاستنتاجات المناسبة"، وستستخدم "وسائل التدمير المتوفرة" التي لديها، لضرب "مواقع لم تُضرب من قبل". كذلك، أوضح بوتين أنّ الولايات المتحدة تزود أوكرانيا براجمات صواريخ لـ"تعويض خسائرها العسكرية، لكن ذلك لا يغيّر الموقف بشكل جوهري"، قائلاً: "عند بداية العملية العسكرية الخاصة، كان لدی القوات الأوكرانية نحو 515 راجمة صواريخ، دُمر منها 380 راجمة وجری إصلاح البعض منها". وأشار بوتين إلی تزويد أوكرانيا بأنواع مختلفة من الطائرات من دون طيار، ولكنه اعتبر ذلك أمراً "لا فائدة فيه"، واستدرك ساخراً: "ما لم تمنح لنا فرصة لإنزالها والاطلاع علی أجهزتها وكيفية عملها.. فأنا ببساطة لا أری أي معنی آخر في ذلك". ويتواصل تدفق الدعم العسكري الغربي إلی أوكرانيا، وتزوّد الولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية علی رأسها ألمانيا وبريطانيا كييف بالأسلحة المتطورة.  والشهر الماضي، أعلنت روسيا استهداف شحنات أسلحة أميركية وأوروبية، قرب مدينة لفوف غربي أوكرانيا. 
تفاعل علی تصريح لافروف عن موقف دول الخليج من العقوبات علی روسيا
تفاعل علی تصريح لافروف عن موقف دول الخليج من العقوبات علی روسيا
تفاعل نشطاء علی مواقع التواصل الاجتماعي علی التصريحات التي أدلی بها وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف حول موقف دول الخليج من العقوبات التي يفرضها الغرب علی روسيا بأعقاب العمليات العسكرية التي أعلن عنها الرئيس فلاديمير بوتين بأوكرانيا في الـ24 من فبراير/ شباط الماضي. وقال لافروف إن دول الخليج أكدت عدم مشاركتها في تبني العقوبات الغربية الموقعة علی روسيا، مضيفا في كلمة عقب اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي وروسيا: "لا يمكن السماح لمجموعة من الدول أن تهيمن علی الساحة الدولية، وللأسف فإن شركائنا الغربيين قد وضعوا أولوية أمامهم بتشكيل عالم من قطب واحد مبني علی القواعد التي يعلنونها بأنفسهم". وتابع لافروف: "شركاؤنا في منطقة الخليج يتفهمون طبيعة الصراع (...) أكدوا موقفهم أنهم لن ينضموا إلی العقوبات العربية ضد روسيا وبيلاروسيا". وأشار لافروف إلی أن مشاوراته مع وزراء مجلس التعاون تضمنت تأكيد موسكو ضرورة عودة سوريا إلی الجامعة العربية، وتشكيل دولة فلسطينية وفقا للمبادرة العربية للسلام. كما أشاد بإقرار الهدنة في اليمن.
روسيا تعلن عن تدمير 15 طائرة مسيرة وتحييد 320 متطرفا أوكرانيا
روسيا تعلن عن تدمير 15 طائرة مسيرة وتحييد 320 متطرفا أوكرانيا
وأعلن عن ذلك المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، حيث تابع أن الطائرات العملياتية والتكتيكية والجيش والمسيرات الروسية قصفت 3 مواقع قيادة و67 منطقة تمركز للأفراد والمعدات العسكرية. وإجمالا، نتيجة للغارات الجوية، تم تحييد ما يصل إلی 320 من القوميين المتطرفين الأوكرانيين، خلال الـ 24 ساعة الماضية، علاوة علی 47 وحدة من الأسلحة والمعدات العسكرية. وأسقطت أنظمة الدفاع الجوي الروسية 15 مسيرة أوكرانية في مناطق قری "سيفيرودونيتسك" و"نوفوتشيرفونويه" و"فاسيلييفكا" بجمهورية لوغانسك الشعبية، وقری "بانتيليمونوفكا" و"غريغوروفكا" و"كراسنوغوروفكا" و"نيفيلسكويه" بجمهورية دونيتسك الشعبية، وقری "بترابوليه" و"بتروفسكويه" و"غلينسكويه" بمنطقة خاركوف، وقری "تشيرنوبايفكا" و"ألكسندروفكا" بمنطقة خيرسون. بالإضافة إلی ذلك، فقد تم اعتراض 9 صواريخ أوكرانية من منظومة "سميرتش" متعددة الإطلاق في مناطق قری "مالايا كاميشيفاخا" و"كامينكا" و"براجكوفكا" و"غلينسكويه" بمنطقة خاركوف وقرية "تشيرنوبايفكا" بمنطقة خيرسون. وضربت القوات الصاروخية والمدفعية 62 نقطة مراقبة، بما في ذلك منطقة القيادة العملياتية الجنوبية في قرية "نوفي بوغ" بمنطقة نيكولايف، وكذلك 593 منطقة لتمركز الأفراد والمعدات العسكرية و55 مدفعية وبطارية هاون في مواقع إطلاق النيران. كما تم تدمير 4 قاذفات صواريخ متعددة من طراز بي إم-21 "غراد"، و46 قطعة سلاح ومعدات عسكرية أوكرانية فضلا عن مستودع للذخيرة في منطقة "نوفوميخالوفكا" بجمهورية دونيتسك الشعبية. علاوة علی ذلك تم تدمير أكثر من 15 دبابة أوكرانية وعربة قتال مشاة و5 قطع مدفعية من العيار الكبير، نتيجة لقصف مدفعي علی حظيرة طائرات في إقليم مصنع أوكين لبناء السفن في مدينة نيكولايف. إجمالا، ومنذ بداية العملية العسكرية الخاصة تم تدمير ما يلي من الطائرات الحربية والمعدات العسكرية الأوكرانية: 183 طائرة 128 مروحية 1064 مسيرة 325 منظومات صواريخ مضادة للطائرات 3323 دبابة ومركبات قتالية أخری مصفحة 451 قاذفة صواريخ متعددة 1731 مدفعية ميدانية وهاون 3294 مركبة عسكرية خاصة المصدر: روسيا اليوم
روسيا تعلن تدمير مستودع ذخيرة كبير لمدافع هاوتزر أمريكية الصنع في دونباس
روسيا تعلن تدمير مستودع ذخيرة كبير لمدافع هاوتزر أمريكية الصنع في دونباس
جاء ذلك في إفادة صحفية للمتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف صباح اليوم الثلاثاء. وقال: "خلال اليوم الماضي أصابت صواريخ عالية الدقة أطلقت من الجو 3 مواقع قيادة، و36 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية، وكتيبة مدفعية ذاتية الدفع من اللواء الآلي 14 بالقرب من سوليدار (في دونيتسك)، إضافة إلي 6 مستودعات ذخيرة في أراضي دونيتسك، بما فيها مستودع كبير يحوي قذائف عيار 155 لمدافع الهاوتزر أمريكية الصنع M-777". وأضاف كوناشينكوف أن الطيران الروسي ضرب موقعين للقيادة، و3 مستودعات للذخيرة، و80 منطقة تجمع للقوات والمعدات الأوكرانية، إضافة إلي منظومة Buk-M1 للصواريخ المضاد للطائرات في دونيتسك، وأن الغارات الجوية أدت إلي مقتل أكثر من 210 عناصر من قوات القوميين الأوكرانيين، وتعطيل 31 قطعة من المعدات العسكرية. وذكر المتحدث أن مقاتلات روسية أسقطت طائرة أوكرانية من طراز MiG-29 بالقرب من مدينة كراماتورسك بدونيتسك، فيما أسقطت الدفاعات الجوية الروسية 5 طائرات مسيرة أوكرانية. وأصابت القوات الصاروخية والمدفعية الروسية 84 موقع قيادة، و463 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية، إضافة إلي 137 وحدة مدفعية وهاون في مواقع إطلاق النار، كما دمرت 13 دبابة وعربة قتالية مصفحة و4 راجمات صواريخ من نوع "غراد" و3 مستودعات للذخيرة. وفي المجموع تم منذ بداية العملية العسكرية الخاصة تدمير 178 طائرة، و125 مروحية، و995 طائرة بدون طيار، و320 منظومة صوايخ مضادة للطائرات، و3243 دبابة ومدرعة أخري، و425 راجمة صواريخ، و1658 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، إضافة إلي 3124 مركبة عسكرية خاصة. المصدر: وزارة الدفاع الروسية
وزارة الدفاع الروسية تعلن عن استسلام 694 مسلح من كتيبة
وزارة الدفاع الروسية تعلن عن استسلام 694 مسلح من كتيبة
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، في التقرير اليومي للوزارة أن من بين هؤلاء 29 جريحا، وإجمالاً، استسلم منذ الاثنين الماضي 959 مسلحا من بينهم 80 جريحا، وضع 51 منهم في مستشفي "نوفوآزوفسك" بجمهورية دونيتسك الشعبية. وأضاف المتحدث أن القوات المسلحة الروسية عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا حيث أصابت الصواريخ الجوية عالية الدقة للقوات الفضائية الجوية موقعي قيادة، بما في ذلك مقر الدفاع الإقليمي في منطقة قرية "سوليدار" بجمهورية دونيتسك، وكذلك 31 منطقة تمركز للأفراد والمعدات العسكرية الأوكرانية، بما في ذلك مواقع وحدات المرتزقة الأجانب من الدول الأوروبية في "نيكولاييف" و"كراسنوغوروفكا". وبالإضافة لذلك فقد تم تدمير مقاتلتين أوكرانيتين من طراز "سو-24" في مطار عسكري بمنطقة دنيبروبيتروفسك، وفرقة من أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز "إس-300" الأوكرانية في منطقة نيكولاييف، بالإضافة إلي 4 مستودعات لأسلحة الصواريخ والمدفعية وذخيرة القوات المسلحة الأوكرانية في مناطق قري "أوغليدار" و"بوكروفسكويه" و"سوليدار" و"باخموت" بجمهورية دونيتسك الشعبية. واستهدف الطيران العملياتي والتكتيكي الروسي ثلاثة مراكز قيادة و41 منطقة تمركز الأفراد والمعدات العسكرية تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية، بالإضافة إلي مستودع للذخيرة بالقرب من قرية "أوغليدار" بجمهورية دونيتسك الشعبية. وآلت الضربات الجوية، لتحييد أكثر من 270 عنصر من القوميين المتطرفين الأوكرانيين، وتعطيل 54 وحدة من المعدات العسكرية. ووفقاً للتقرير أصابت القوات الصاروخية والمدفعية 76 موقع قيادة، و421 منطقة تمركز للأفراد والمعدات العسكرية، بالإضافة إلي 147 وحدة مدفعقة وهاون في مواقع إطلاق النيران، بما في ذلك بطارية أوكرانية من عيار 155ملم مدافع "هاوتزر إم777" أمريكية الصنع بالقرب من قرية "بودغورنويه". ودمرت الدفاعات الروسية في محيط قرية "بروتوبوبوفكا" بمنطقة خاركوف، معبراً عائم أنشأته وحدات القوات المسلحة الأوكرانية عبر نهر سيفيرسكي دونيتس. علاوة علي أسقاط أنظمة الدفاع الجوي الروسية طائرة أوكرانية من طراز "سو-25" فوق قرية "تريبوليه" بجمهورية دونيتسك، وكذلك طائرة من طراز "ميغ-29" بالقرب من قرية "كامينايا ياروغا" بمنطقة خاركوف. كذلك تم تدمير 15 مسيرة أوكرانية في قري: "سيميونوفكا" و"فيليكيي بروخودي" و"بالاكليا" و"ماليي بروخودي" و"فيليكايا كاميشيفاخا" بمنطقة خاركوف وقري: "رودنيتشني" و"غرابسكويه" و"ستاروميخايلوفكا" و"فولنويه" بجمهورية دونيتسك، وقري: "بيليايفكا" و"تشيرنوبايفكا" بمنطقة خيرسون. وفي مناطق قري "كامينكا" و"مالايا كاميشيفاخا" بمنطقة خاركوف تم اعتراض 8 صواريخ أوكرانية من طراز "سميرتش" للصواريخ متعددة الإطلاق. وأشارت الوزارة أن إجمالا، ومنذ بداية العملية العسكرية الخاصة تم تدمير ما يلي من الطائرات الحربية والمعدات العسكرية الأوكرانية: 172 طائرة 125 مروحية  927 مسيرة 311 منظومات صواريخ مضادة للطائرات 3139 دبابة ومركبات قتالية أخري مصفحة 389 قاذفة صواريخ متعددة 1548 مدفعية ميدانية وهاون 2997 مركبة عسكرية خاصة المصدر: ار تي
بعد الخطأ الأوكراني هل تنضم فنلندا والسويد لحلف الناتو؟
بعد الخطأ الأوكراني هل تنضم فنلندا والسويد لحلف الناتو؟
وأصدرت الحكومة الفنلندية بيان لها أكدت خلاله أن رئيس الجمهورية، ساولي نينيستو، واللجنة الوزارية المعنية بالسياسات الخارجية والأمنية، أتمت إعداد تقرير رسمي بشأن انضمام البلاد إلي حلف شمال الأطلسي. وبحسب البيان الصادر فمن المقرر،  أن تعرض هذه الوثيقة علي الحكومة خلال جلسة ستعقد في الساعة الخامسة بعد ظهر اليوم، ثم ستحال بعد تبنيها من قبل مجلس الوزراء إلي البرلمان الفنلندي. وفيما سبق أكد نينيستو ورئيسة الوزراء الفنلندية، سانا مارين، أثناء مؤتمر صحفي مشترك، أن الرئيس والحكومة توصلا إلي اتفاق رسميا بشأن تقديم طلب للانضمام إلي الناتو، معربين عن أملهما في أن يصدق البرلمان الفنلندي علي هذا القرار في غضون الأيام القليلة القادمة. كما نقلت صحيفة "سفينسكا داجبلاديت" السويدية عن مصادر رسمية أن السويد قد تتقدم بطلب للانضمام إلي حلف الناتو يوم الثلاثاء الموافق 17 مايو. وأضافت الصحيفة: "إذا سارت الأمور حسب الخطة، فإن السويد ستتقدم بطلب للانضمام إلي الناتو يوم الثلاثاء". وقالت الصحيفة أنه وفقا لخطة السلطات السويدية، يجب تقديم طلب الدخول يوم الثلاثاء في مقر الناتو في بروكسل. وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حذر خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الفنلندي ساولي نينيستو، خطط حكومة هلسنكي للتوجه إلي حلف الناتو قائلاً: "تخلي فنلندا هذا عن سياسة الحياد العسكري سيكون خاطئا، لأنه لا توجد هناك أي مخاطر علي أمنها"، وحذر من أن هذا التغيير في نهج هلسنكي الخارجي "قد يؤثر سلبا علي العلاقات الروسية الفنلندية متبادلة المنفعة التي جري بناؤها علي مدي سنين طويلة بروح حسن الجوار والتعاون والشراكة".