السعودية لن نطبع مع إسرائيل ولا نعارض نسخة
السعودية لن نطبع مع إسرائيل ولا نعارض نسخة "أقوی" من الاتفاق النووي مع إيران
أكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان أن المملكة ليس لديها أي رغبة في الوقت الحالي للانضمام إلی اتفاقات إبراهام للتطبيع مع إسرائيل. وقال بن فرحان في منتدی اسبن الأمني أمس الثلاثاء، إنه من دون حل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي بطريقة مستدامة طويلة الأجل، لن يكون هناك أمن حقيقي مستدام في المنطقة، وأنه يجب إيجاد طريق لدولة فلسطينية. وأشار الوزير السعودي إلی أن إيران "تواصل جراتها" للانخراط فيما اسماه "نشاط سلبي" مثل إمداد الحوثيين في اليمن وتعريض الملاحة في الخليج للخطر. وقال إن المملكة لا تعارض رغبة إدارة بايدن في نسخة "أطول وأقوی" من الاتفاق النووي لعام 2015 بين إيران والقوی العالمية، وستدعم الصفقة طالما تضمن عدم حصول إيران علی تكنولوجيا الأسلحة النووية. وأضاف أن الرياض ترحب بإيران في حال كانت تسهم في الأمن بالمنطقة وتتصرف "بطريقة طبيعية لا تدعم الميليشيات ولا ترسل الأسلحة لجماعات مسلحة" وتتخلی عن البرنامج النووي الذي يمكن أن يستخدم في صناعة الأسلحة النووية .