الرئيس الإسرائيلي يصل إلی دبي في أول زيارة بعد تطبيع العلاقات
الرئيس الإسرائيلي يصل إلی دبي في أول زيارة بعد تطبيع العلاقات
ونشر الرئيس الإسرائيلي صورا من مراسم استقباله في أبوظبي علی صفحته المعرفة بتويتر، قائلا بتعليق: "نبدأ اليوم أول زيارة لرئيس دولة إسرائيل لدولة الإمارات العربية المتحدة. تأثرنا كثيرا بحفاوة الاستقبال في أبو ظبي مع معالي وزير خارجية الإمارات الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان"، مضيفا أن مصدر الصور Amos Ben-Gershom/ GPO وصل قبل قليل رئيس الدولة يتسحاق هرتسوغ وعقيلته الی #ابوظبي في اول @Isaac_Herzog زيارة رسمية الی الإمارات حيث كان في استقباله وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد محطة أخری من تعزيز العلاقات بين إسرائيل والإمارات ???????????????? واعرب هرتسوغ عن غبطته بالاسقبال الحميم ????عاموس بن غرشوم pic.twitter.com/qIwJAAFfMu — إسرائيل بالعربية (@IsraelArabic) January 30, 2022 وكان السفير الإماراتي بإسرائيل، محمد آل خاجة، قد نشر تغريدة عبر حسابه علی تويتر: "سيشارك الرئيس في احتفالية اليوم الوطني الإسرائيلي التي تصادف 31 يناير الجاري في معرض إكسبو الدولي". وتابع: "نتطلع لهذه الزيارة التاريخية والتي ستعزز من العلاقات الثنائية بين البلدين حيث نسعی لتوقيع اتفاقيات اقتصادية وتجارية مهمة بين البلدين في المستقبل القريب".
الرئيس الإسرائيلي يكشف عن لقائه مع العاهل الأردني عبدالله الثاني سراً في عمان
الرئيس الإسرائيلي يكشف عن لقائه مع العاهل الأردني عبدالله الثاني سراً في عمان
كشف الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ السبت أنّه التقی سرّاً مع العاهل الأردني عبدالله الثاني في عمان، وسط تحسن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وقال هرتسوغ في مقابلة تلفزيونية بثّت مقاطع منها السبت علی التلفزيون الإسرائيلي "التقيت الأسبوع الماضي ملك الأردن وأجريت معه محادثات طويلة جدا وأمضيت أمسية كاملة في قصره. كان لقاءً ممتازا". وتعرض المقابلة بكاملها الأحد عشية رأس السنة اليهودية التي تحل مساء الاثنين. ونقل بيان صادر عن مكتب الرئيس الإسرائيلي قول هرتسوغ إن "الأردن بلد هام للغاية، وأنا لدي احترام كبير للملك عبد الله، وهو قائد عظيم ولاعب إقليمي ذو تأثير كبير". وتحدث البيان عن "لقاء دافئ عقد بناء علی دعوة من الملك" وناقش خلاله الطرفان "قضايا استراتيجية عميقة". وأضاف البيان وفق هرتسوغ "من بين الأشياء التي ناقشناها، قضايا جوهرية تتعلق بالحوار بين دولتينا، بما في ذلك اتفاق لاستيراد منتجات زراعية (...) وقضايا الطاقة والاستدامة وحلول لأزمة المناخ بإمكاننا الدفع بها معا". وتدهورت العلاقات الإسرائيلية الأردنية في ظل حكم رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو الذي اتهمه منتقدوه بإهمال المملكة الأردنية لصالح تطبيع العلاقات العام الماضي مع الإمارات والبحرين والسودان والمغرب. لكن بعد وقت قصير علی تولي نفتالي بينيت رئاسة الحكومة في إسرائيل في حزيران/يونيو الماضي، زار الأخير عمان لإجراء محادثات مع الملك عبدالله الثاني. وفي تموز/يوليو، اتفقت الدولتان علی أن تبيع إسرائيل للأردن 50 مليون متر مكعب من المياه سنويا، إضافة الی 55 مليون متر مكعب تقدمها حاليا مجانا. وبموجب هذا الاتفاق، يُسمح للأردن بزيادة صادراته الی الفلسطينيين في الضفة الغربية.  المصدر: فرنس 24