عاجل
بعد الرفض العالمي.. تحذير للصهاينة بعدم التكلم باللغة العبرية وإخفاء جنسيتهم قدر الإمكان في قطر
بعد الرفض العالمي.. تحذير للصهاينة بعدم التكلم باللغة العبرية وإخفاء جنسيتهم قدر الإمكان في قطر
وأوصت الهيئة اليهود المتواجدين في قطر بعدم التكلم باللغة العبرية أمام العامة وإخفاء جنسيتهم قدر الإمكان.   وقالت القناة "12" العبرية إن "الهيئة أوصت "الإسرائيليين" بعدم السفر إلی قطر، كما أوصت حوالي 15 ألف "إسرائيلي" متواجدون علی أرض قطر في هذه الأيام لحضور المونديال باتخاذ أعلی درجات الحيطة والحذر".   وأوصت الهيئة اليهود المتواجدين في قطر بعدم التكلم باللغة العبرية أمام العامة وإخفاء جنسيتهم قدر الإمكان.   في حين يأتي التحذير المذكور في أعقاب سلسلة من الهجمات التي تعرض لها الصهاينة في قطر ومن بينهم صحافيين علی يد مناصرين للقضية الفلسطينية حيث قدم الاحتلال احتجاجاً رسمياً لمنظمة الفيفا بهذا الخصوص.   وكانت وسائل إعلام عبرية عبرت عن سخطها من مستوی العداء الذي يتعرض له مراسلوها في مونديال قطر، وهو ما دفعها للتشكيك في جدوی اتفاقيات التطبيع إذا لم تشمل الشعوب وليس فقط الأنظمة.
لاعبين فضلوا الانسحاب علی مواجهة لاعبون اسرائيليين
لاعبين فضلوا الانسحاب علی مواجهة لاعبون اسرائيليين
وكان اخرهم لاعب المنتخب الكويتي للتنس الأرضي محمد العوضي (14 عاماً) الذي أعلن الانسحاب من مواجهة لاعب إسرائيلي في البطولة الدولية للمحترفين المقامة في دبي، رفضاً للتطبيع، وكان العوضي وصل إلی الدور نصف النهائي وقدم أداء مشرفاً طوال البطولة.  انسحب لاعب المنتخب الكويتي للتنس الأرضي محمد العوضي الجمعة من مواجهة لاعب إسرائيلي في الدور نصف النهائي من البطولة الدولية للمحترفين تحت سن 14 سنة في دبي. ووصل العوضي إلی الدور ما قبل النهائي، وكان من المقرر أن يواجه منافسه الإسرائيلي، وفي حالة الفوز يصعد إلی المباراة النهائية، وقدم لاعب منتخب الكويت أداء مشرفاً طوال البطولة. وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بخطوة العوضي “رفضاً للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي”، واعتبروها “مكملة لمواقف دولة الكويت المناصرة للقضية الفلسطينية”. تحية إكبار وتقدير للبطل الكويتي والخليجي والقارّي #محمد_العوضي ، لرفضه التطبيع الرياضي مع الصهاينة ، في بطولة دبي لمحترفي التنس الأرضي تحت ١٤ سنة في #دبي pic.twitter.com/7DhBVdtGJZ — أسامة الشاهين (@OALSHAHEEN) January 21, 2022 وجاء في تغريدة عضو رابطة علماء الخليج يوسف السند عبر تويتر أن “البطل الكويتي والخليجي يعلن بانسحابه تضامنه مع أهل فلسطين ورفضه للإرهاب الصهيوني”. #محمد_العوضي كرامة وكفی ???????? موقف الشاب الكبير الذي لم يقبل الاعتراف بالكيان الصهيوني الغاصب مدعاة للفخر . مكان الحدث ( دبي ) التي احتضنت العدو الصهيوني ومكنته وسلمت له الاعتراف مدعاة للحزن . https://t.co/sXq9j4SOqM — فراس خورشيد (@FerasKhoursheed) January 22, 2022 من جهته وجه عضو البرلمان الكويتي أسامة الشاهين في تغريدة “تحية إكبار وتقدير للبطل الكويتي والخليجي والقارّي محمد العوضي لرفضه التطبيع الرياضي مع الصهاينة”. وتشهد المشاركات الرياضية الكويتية في البطولات الدولية انسحابات أمام اللاعبين من إسرائيل “دعماً للقضية الفلسطينية وحقوق شعبها المشروعة، ورفضاً للتطبيع”. وكان قد انسحب لاعب الجودو السوداني محمد عبد الرسول من المنافسة الأولمبية تجنباً لملاقاة نظيره الإسرائيلي "توهار بوتبول"، وذلك بعد يومين فقط من انسحاب اللاعب الجزائري فتحي نورين لذات السبب. وصرّح المصارع الجزائري "أن انسحابه من ملاقاة اللاعب الإسرائيلي جاء نصرة لفلسطين، ورفضاً للتطبيع بكل أشكاله، حتی وإن كلفه ذلك الغياب عن الألعاب الأولمبية". وفي أعقاب ذلك، قرر الاتحاد الدولي للجودو، إيقاف المصارع الجزائري ومدربه، بعد الانسحاب من دورة الألعاب الأولمبية، وفتح تحقيق في القضية.
المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية: دبي لم تنفذ طلباتنا بخصوص رحلات الطيران
المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية: دبي لم تنفذ طلباتنا بخصوص رحلات الطيران
وبين في تصريحات لموقع "الحرة"، أن "المشكلة تتعلق بالجانب الأمني"، رافضاً الكشف عن طبيعة هذه الخلافات الدائرة بين الجانبين، ولكنه أشار إلی أن السلطات في مطار دبي لم ترفض بعد المتطلبات الإسرائيلية، معرباً عن أمله في أن تقبل بها قريباً. من جانبه أوضح ألون أفيتار، المستشار السابق للشؤون العربية لدی وزارة الدفاع الإسرائيلية، لنفس المصدر، أن "هناك خلافاً بين الجانبين يتعلق بموضوع أمن الطيران من الناحية التقنية واللوجستية، كمعاملات تسجيل الطائرات، وترتيب مواعيدها، وغيرها".   وكان مسؤول إسرائيلي أكد لوكالة "رويترز" أنه من المقرر أن "تنتهي، الثلاثاء، الترتيبات الأمنية الحالية المتعلقة برحلات ثلاث شركات طيران إسرائيلية، هي العال ويسرائير وأركيا، إلی مطار دبي الدولي، مما يجعل أمام المفاوضين 48 ساعة لإيجاد حل".  وبينت الوكالة أن "إسرائيل" تعتزم إيقاف "رحلات شركات طيران إسرائيلية إلی دبي في الأيام القليلة المقبلة؛ بسبب خلاف حول ترتيبات أمنية، لكنها تدرس تحويلها إلی أبوظبي بدلاً من ذلك"، وهو ما أكدته وسائل إعلام إسرائيلية. يشار إلی أن الرحلات الجوية المباشرة من "إسرائيل" إلی الإمارات بدأت بعد إقامة علاقات رسمية بينهما، في سبتمبر 2020، والتي تلتها زيارة مئات الآلاف من الإسرائيليين إلی الدولة الخليجية منذ ذلك الحين.
عاجل
منهم أفراد في عائلات حاكمة.. صحيفة إسرائيلية تكشف قائمة الضحايا العرب لـ
منهم أفراد في عائلات حاكمة.. صحيفة إسرائيلية تكشف قائمة الضحايا العرب لـ"بيغاسوس" التجسسي
وفيما يلي قائمة حالات الاختراق المؤكدة بواسطة "بيغاسوس" المرتبطة بدول عربية، وفقا للصحيفة العبرية: الأردن - الناشطة الحقوقية هالة عاهد ذيب المغرب - الصحفي والمؤسس المشارك لـ"جمعية الصحافة الاستقصائية بالمغرب" هشام المنصوري - الناشط الحقوقي الصحراوي المحجوب مليحة، عضو اللجنة الإدارية لـ"تجمع المدافعين الصحراويين لحقوق الإنسان" - المحامي الفرنسي جوزيف بريهام المتورط في دعوی ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بخصوص أعمال تعذيب مزعومة في اليمن - الدبلوماسي الصحراوي أبي بشرايا البشير الذي يمثل عن جبهة البوليساريو - الناشط الحقوقي المعطي منجب، مؤسس "جمعية الصحافة الاستقصائية بالمغرب" - الصحفي المستقل عمر الراضي (من المرجح وقوف الحكومة المغربية وراء عمليات الخرق هذه، حسب الصحيفة) الضفة الغربية - الناشط الحقوقي غسان خلايقة المتعاون مع مؤسسة "الحق" الحقوقية - أبي العابودي، المدير التنفيذي لـ"مركز بيسان للبحوث والإنماء" - المحامي صلاح حموري المتعاون مع "مؤسسة الضمير لرعاية الاسير وحقوق الانسان" - ثلاثة نشطاء لم يتم الكشف عم أسمائهم متعاونون مع منظمات غير حكومية فلسطينية أدرجتها إسرائيل علی القائمة السوداء (من المرجح وقوف إسرائيل وراء عمليات الاختراق هذه، حسب الصحيفة) السعودية - خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي الراحل جمال خاشقجي - الناشط المقرب من خاشقجي عمر عبد العزيز المقيم في كندا - وضاح خنفر، المدير العام السابق لشبكة "الجزيرة" وصديق قريب لخاشقجي - الصحفي التركي رجيب صويلو - الصحفي بن هابرد المتعاون مع صحيفة "نيويورك تايمز" (اخترق هاتفه خلال تواجده في لبنان) (من المرجح وقوف الحكومة السعودية وراء عمليات الاختراق هذه، حسب الصحيفة) الإمارات - الناشطة الحقوقية آلاء الصديق (توفت في يونيو الماضي) - المعارض والمرشح الرئاسي المصري السابق أيمن نور - الإعلامية رانيا دريدي - الإعلامي تامر المسحال - الناشطة البحرينية ابتسام الصائغ المنتمية إلی "منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان" - 34 موظفا في شبكة "الجزيرة" القطرية (من المرجح وقوف حكومات السعودية والبحرين و\أو الإمارات وراء عمليات الاختراق هذه). كما نشرت الصحيفة أسماء الأشخاص الآخرين الذين يعتقد أن هواتفهم اخترقت بواسطة "بيغاسوس"، بمن فيهم: - الناشط الحقوقي الإماراتي أحمد منصور - الناشط السعودي غانم المسارير - الناشط السعودي يحيی عسيري - الشيخة لطيفة، بنت حاكم دبي الشيخ محمد آل مكتوم - الأميرة هيا بنت الحسين، الزوجة السابقة لحاكم دبي الشيخ محمد آل مكتوم - المصور خوان ماير الذي صور الشيخة لطيفة أثناء قفزها بالمظلة - ليندا بوشيخي، مرافقة الشيخة لطيفة - سيونيد تايلور، صديقة الشيخة لطيفة - مارتن سميث، رئيس شركة أمنية خاصة قدمت خدماتها إلی الأميرة هيا - مدبر الخيل البريطاني جون غوسدن، صديق الأميرة هيا، - عائشة بنت الحسي، شقيقة الملك الأردني عبد الله الثاني. وأشارت الصحيفة إلی أن هناك 1.4 ألف شخص آخرين من المرجح أن حساباتهم في تطبيق "واتساب" اخترقت بواسطة "بيغاسوس". المصدر: "هآرتس"
عاجل
محمد بن زايد يدعو رئيس إسرائيل لزيارة الإمارات
محمد بن زايد يدعو رئيس إسرائيل لزيارة الإمارات
قالت قناة "كان" الرسمية، مساء اليوم السبت، نقلا عن بيان لمكتب هارتسوغ: "هاتف الرئيس يتسحاق هرتسوغ أمس للمرة الأولی ولي العهد، والحاكم الفعلي للإمارات، الشيخ محمد بن زايد". وأضافت: "وفق البيان دار الحديث في أجواء دافئة وودية وتطرق لقضايا ثنائية وإقليمية مختلفة". وتابعت القناة: "هنأ الرئيس ولي العهد بمناسبة الذكری الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرا إلی الإنجازات غير العادية للإمارات في مختلف المجالات. وشكر ولي العهد الرئيس وقال إنه يتطلع إلی زيارته رسميا إلی الإمارات". وشكر هرتسوغ محمد بن زايد علی دعوته وأبلغه مدی "حماسة وإيجابية ردود الفعل في إسرائيل والمنطقة من تنفيذ الاتفاقات الإبراهيمية في مجموعة متنوعة من المجالات". وبحث الجانبان "الإمكانات الهائلة القائمة لتعميق التعاون بين الدولتين، التي من شأنها أن تساعد علی الاستقرار في الشرق الأوسط وضرورة تعزيز اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين". كما دعا محمد بن زايد، في 19 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، رئيس وزراء إسرائيل نفتالي بينيت إلی زيارة الإمارات، للمرة الأولی منذ تطبيع العلاقات بين البلدين. ووقعت إسرائيل مع كل من الإمارات والبحرين، في 14 سبتمبر/ أيلول 2020، اتفاقين لتطبيع العلاقات برعاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. المصدر: كان
سفير إسرائيل السابق لدی المنامة: العلاقة مع البحرين جزء من الإستراتيجية الأمنية ضد إيران
سفير إسرائيل السابق لدی المنامة: العلاقة مع البحرين جزء من الإستراتيجية الأمنية ضد إيران
نقل موقع أكسيوس (Axios) الأميركي عن السفير الإسرائيلي السابق في البحرين إيتاي تغنر قوله إن المنامة تنظر إلی العلاقة مع تل أبيب كجزء من إستراتيجيتها الأمنية ضد التهديدات الإيرانية. وأوضح تغنر أنه منذ اتفاقيات التطبيع (مع الإمارات والبحرين)، ركزت الدول المطبعة بشكل أساسي علی التعاون الاقتصادي، لكن البحرينيين أوضحوا أنهم "لن يخجلوا" من التنسيق بشأن إيران، مؤكدا أن العلاقات مع إسرائيل جزء من إستراتيجية البحرين الأمنية في التصدي للتهديد القادم من طهران. وأضاف أن البحرينيين يعرفون ما نتحدث عنه، فإيران تبعد نحو 90 ميلا، و"هناك طائرات إيرانية من دون طيار تحلق فوق رؤوسهم في طريقها لمهاجمة السعودية"، مشيرا إلی أن شراكات إسرائيل المزدهرة في المنطقة ستبقي الإيرانيين يقظين علی الدوام. وقال تغنر -الذي حوّل علاقة إسرائيل السرية بالبحرين إلی علاقة علنية- إن الإيرانيين فتحوا جبهة ضدنا في سوريا ولبنان، لكن عندما ينظرون الآن عبر الخليج يروننا هناك مع حلفائنا قريبين جدا منهم. وأشار موقع أكسيوس إلی زيارة وكيل وزارة الخارجية البحرينية الشيخ عبد الله بن أحمد آل خليفة إلی إسرائيل في أغسطس/آب الماضي، ونشر حينها صورة من اجتماع مع الجنرال الإسرائيلي المسؤول عن العمليات ضد إيران. ونقل الموقع عن تغنر قوله إن الصورة تساوي ألف كلمة، وأن الشيخ عبد الله وافق علی البيان الصحفي المصاحب للصورة، وأكد أن البلدين اتفقا علی تعزيز التعاون الأمني. وأكد الدبلوماسي الإسرائيلي أن البحرين قد وضعت إستراتيجية شاملة لما أسماه "السلام الدافئ" مع إسرائيل في جميع أبعاد العلاقة. ووقعت كل من الإمارات والبحرين منتصف سبتمبر/أيلول 2020 اتفاقات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل في حفل رسمي استضافته حديقة البيت الأبيض. وفي سبتمبر/أيلول 2021 افتتح وزير خارجية إسرائيل يائير لبيد سفارة لتل أبيب في المنامة، في زيارة التقی خلالها ملك البحرين حمد بن عيسی آل خليفة ومسؤولين آخرين بارزين. المصدر : أكسيوس
إسرائيل وأمريكا توقعان اتفاقية للتعاون في مجال الدفاع الجوي
إسرائيل وأمريكا توقعان اتفاقية للتعاون في مجال الدفاع الجوي
وقّع الجيش الإسرائيلي ونظيره الأمريكي علی اتفاق لتحديث التعاون العملياتي في مجال الدفاع الجوي. ووفقا لموقع "I24 NEWS" الإسرائيلي، جاء ذلك خلال لقاء قيادات من القوات الجوية الإسرائيلية، هذا الأسبوع في إسرائيل، بنظرائهم في الجيش الأمريكي لمناقشة تحسين أنظمة الدفاع الجوي خلال حالات الطوارئ لكلا البلدين.   وذكر الموقع أنه وفقا لبيان الجيش الإسرائيلي، فإن "الهدف من الاجتماع هو تحسين الاستعداد التعاوني للدفاع المشترك عن دولة إسرائيل". وقد ترأس الاجتماعات قائد نظام الدفاع الجوي في الجيش الإسرائيلي العميد الجنرال جلعاد بيران، والعميد الجنرال غريغ برادي قائد القيادة العاشرة للدفاع الجوي والصاروخي في الجيش الأمريكي. يذكر أنه في الأونة الأخيرة كانت قد أثيرت عدة تساؤلات حول مدی فعالية منظومة "القبة الحديدة" الإسرائيلية، وإلی أي مدی يمكن الاعتماد عليها لحماية إسرائيل، وذلك بعدما قامت الفصائل الفلسطينية في  مايو/أيار الماضي، بإطلاق آلاف الصواريخ من غزة باتجاه أراضيها. وحسب بيانات رسمية، أطلقت حركة "حماس" أكثر من 3300 صاروخ باتجاه إسرائيل وتم اعتراض أقل من نصفها. وعلی أثر ذلك، وعد الرئيس الأمريكي جو بايدن، إسرائيل بتجديد منظومة القبة الحديدية، لافتا إلی أن أن بلاده ستعزز المنظومة.