في لقاء خاص.. شرعية الإنتخابات الإسرائيلية وعدم الاستقرار السياسي
في لقاء خاص.. شرعية الإنتخابات الإسرائيلية وعدم الاستقرار السياسي
حيث صرّح محمد النعيمي، الخبير في الشؤون الإقليمية، في مقابلة مع موقع المنامة أونلاين: علی الرغم من أن تحالف المعارضة المتمحور حول حزب الليكود برئاسة نتنياهو يتصدر القائمة، إلا أن استطلاعات الرأي تظهر أن هذا التحالف لا يمكنه أيضاً كسب الأصوات اللازمة لتشكيل حكومة قوية ومستقرة، ونتيجة لذلك، سيتم تشكيل حكومة تحالفية هشة أخری في الأراضي المحتلة. وتابع: سيصوت الصهاينة للقوائم في هذه الانتخابات، وأي حزب يحصل علی 3.25 % علی الأقل من الأصوات، سيحصل علی مقاعد في الكنيست علی أساس نسبة الأصوات التي فاز بها. تجدر الإشارة إلی أن إجمالي عدد مقاعد الكنيست الإسرائيلي هي 120 مقعداً.   وأضاف الخبير في الشؤون الإقليمية، في إشارة إلی خوف السلطات الإسرائيلية من المقاومة: ستجري هذه الانتخابات في ظل إجراءات أمنية مشددة خوفاً من عمليات المقاومة الفلسطينية. حيث أعلنت وسائل الإعلام الصهيونية أن الأجهزة الأمنية التابعة لهذا الكيان تخشی تنفيذ قوات المقاومة الفلسطينية لعمليات ضد الصهاينة رداً علی الجرائم الصهيونية ولإعتقادها بعدم شرعية الانتخابات الإسرائيلية، بالتزامن مع وقت الانتخابات. وبناءً علی ذلك، أعلنت القناة السابعة التابعة للكيان الصهيوني مؤخراً أنه في أعقاب تصاعد التوترات خلال الأيام الأخيرة، أصدرت الأجهزة الأمنية التابعة للكيان الصهيوني 100 تحذير حول نيّة المقاومة الفلسطينية القيام بعمليات ضد الصهاينة في الضفة الغربية، وهو رقم غير مسبوق. فرصة نتنياهو لرئاسة الوزراء في ظل أزمة شرعية الانتخابات الإسرائيلية وفي إشارة إلی الإحصائيات المنشورة من بعض استطلاعات الرأي، أضاف محمد النعيمي: تشير نتائج استطلاعات الرأي الأخيرة التي أجراها معاهد "ميدغام" و "إيبانيل" إلی أن عدد مقاعد التحالف الحاكم بوجود يائير لابيد ورئيس الوزراء الحالي ووزير الحرب بيني غانتس في هذه الانتخابات سيكون 56 مقعداً وسيحصل تحالف المعارضة بزعامة نتنياهو علی 60 مقعداً، وهذا يدل علی استمرار المأزق السياسي في الكيان الصهيوني بعد إجراء خمس انتخابات خلال السنوات الأربع الماضية. وبناءً علی ذلك، لا يمكن لأي حزب أو تحالف الحصول علی المقاعد اللازمة لتشكيل حكومة قوية وشاملة.  وشدد كذلك علی عدم الاستقرار في إسرائيل وقال: عدم الاستقرار السياسي في الكيان الصهيوني ليس فريداً من نوعه خلال السنوات الأخيرة. فمنذ عام 1996، أجری هذا الكيان انتخابات كل 2.6 سنة بشكل متوسط، وتغيرت 36 حكومة خلال 74 عاماً من تاريخ الكيان. ولاستيعاب هذا العدد بشكل أفضل، تجدر الإشارة إلی أنه خلال هذه الفترة الزمنية، شهدت أمريكا 14 رئيساً فقط. وأشار الخبير في الشؤون الإقليمية إلی عدم شرعية الانتخابات الإسرائيلية وسياسييها أيضاً، وقال: أقل من نصف المشاركين في الانتخابات يعتبرون الخيارات المتاحة لرئيس الوزراء يمكن الاعتماد عليها. كما وأن أقل من نصف العرب الذين يعيشون في الأراضي المحتلة، والذين يشكلون حوالي خمس سكان إسرائيل، يعتزمون المشاركة في الانتخابات، وهذه الإحصائية لا تختلف كثيراً بين شرائح المجتمع الصهيوني الأخری. عدم الاستقرار السياسي في ظل الأزمات الداخلية والخارجية   قال محمد النعيمي: إن هذه الانتخابات ستجری في ظل الأزمات الداخلية الواسعة للكيان الصهيوني والتحديات الخارجية التي تواجه هذا الكيان، لا سيما التحدي المتمثل في التعامل مع المقاومة المتزايدة للفلسطينيين. حيث إن مراكز الفكر ووسائل الإعلام التابعة للكيان الصهيوني لا تخشی الآن فقط من خطر تصاعد قوة المسيرات والصواريخ والالتفاف الشعبي لفصائل المقاومة في غزة، بل إنها تخشی أيضاً من تهديدات أكثر خطورة؛ تهديدات نادرة وحتی غير مسبوقة في تاريخ الكيان الصهيوني الزائف منذ تأسيسه. وأضاف: الانتفاضة التي نشأت في شمال الضفة الغربية خاصة نابلس وتسلّح شباب هذه المنطقة، إلی جانب فقدان شرعية السلطة الفلسطينية باعتبارها الذراع المسيطرة للكيان الصهيوني تبدلت الآن لتهديد خطير لأمن المستوطنين والجنود المتمركزين علی الحواجز، ونشهد كل يوم مقتل وجرح عدد من الجنود الصهاينة علی أيدي شبان فلسطينيين وخاصة المجموعة المقاومة الناشئة حديثاً عرين الأسود. وتابع هذا الخبير قائلاً: المؤسسات الفكرية والجنود الصهاينة هم الآن أكثر اهتماماً بالأزمات الداخلية داخل الأراضي المحتلة من اهتمامهم بالتطورات خارج جغرافية الأراضي المحتلة؛ وخلال الآونة الأخيرة، اعترف خمسة من وزراء الحرب في الكيان الصهيوني، بمن فيهم إيهود باراك، وغابي أشكنازي، وبيني غانتس، وموشيه يعلون، وغادي إيزنكوت، في مقابلة مع القناة 12 لهذا الكيان، بأن "وجود إسرائيل مهدد من الداخل". كما وأكّد: يعتقد جميع الرؤساء الحاليين والسابقين للأجهزة الأمنية للكيان الصهيوني، من الموساد إلی الشاباك، أن الخطر الأكبر علی مستقبل الكيان الصهيوني هو خطر فقدان الإسرائيليين وحدتهم والانقسام إلی قسمين علمانيين و متدينين (الحريديم والصهيونية). واعترف محمد النعيمي: الآن، في ظل ظروف وجود تهديد حزب الله اللبناني في شمال الأراضي المحتلة، وتهديد الضفة الغربية في الشرق وتهديد غزة في الجنوب الغربي، فإن الهيكل المحطم للكيان الصهيوني ينتظر الأيام الصعبة والسيئة التي سوف تنتظره بعد انتخابات اليوم. وأوضح متابعاً: تجري هذه الانتخابات فيما لا تعتبر الفصائل الفلسطينية المناضلة، تغيير حكومة الكيان الصهيوني تغييراً في السياسات العنصرية والعدوانية لهذا الكيان، وخاصة تجاه الفلسطينيين، ويؤكدون أن الصهاينة بأي ميل لهم وأي نهج سياسي، لديهم وجهة نظر واحدة في العدوان علی الشعب الفلسطيني، والتجارب الماضية أثبتت أن الحوار لا يقود إلی شيء، وأن المقاومة الشعبية والمسلحة ضد المحتلين يجب أن تستمر، ليس فقط لأخذ حقوق الشعب الفلسطيني، ولكن أيضاً لطردهم تماماً من الأراضي الفلسطينية.
سلسلة أزمات داخلية في إسرائيل
سلسلة أزمات داخلية في إسرائيل
أكدت قناة الجزيرة الإخبارية القطرية في تقرير كتبت الجزيرة في هذا التقرير أنها نشرت الثلاثاء 14 حزيران / يونيو: "المواجهة بين الدين والسياسة والعلاقات بين الحركة الصهيونية العلمانية والحركة الدينية والديانات الأخری ، خاصة الغرب" الأشكنازي "و" السفرديم "الشرقي. اليهود هم أهم مصدر أزمات داخلية في إسرائيل، ولكي لا تمزق عواقب هذه الأزمات نسيج المجتمع والدين اليهودي ، يتستر عليها [قادة تل أبيب] ". وبحسب قناة الجزيرة ، فإن "تصاعد التوتر بين إسرائيل وإيران ، الذي غذته حكومة نفتالي بنت - وهي تنهار تدريجياً - أشعل مجدداً التوتر الذي تراكم في فترة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو في قطاع غزة ، والهدف من هذا التوتر المتزايد هو تصدير الأزمات الداخلية للكيان الصهيوني [خارج فلسطين المحتلة]. تصاعد التوتر مع غزة تفاقم بفعل فشل نتنياهو في تثبيت حكومته. حكومة كانت غير مستقرة لمدة عامين وأزمات داخلية ألقت بظلالها علی أربع فترات من الانتخابات النيابية حتی أن نتنياهو رأی نفسه في مواجهة مع فصائل المقاومة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في معركة "سيف الجهاد". المعركة التي لم تنتصر علی الصعيد العسكري ولا السياسي. ناهيك عن سيل أزمات داخلية في إسرائيل. "المشهد الداخلي الإسرائيلي أعاد نفسه في حكومة بينيت المنهارة. فالانقسامات الداخلية والتحالفات المحطمة ، كما يقر يوآف شترن ، مراسل إسرائيلي عن المنطقة العربية الفلسطينية ، تشير إلی عمق التفكك والانقسام السياسيين في المجتمع الإسرائيلي وغياب الإجماع أو عدم التوافق علی حقيقة الأخطار الخارجية الوشيكة. والتهديدات التي تهدد مستقبل إسرائيل ». وردا علی سؤال الجزيرة حول "هل تحاول إسرائيل التستر علی الأزمات الداخلية من خلال زيادة التوترات؟" ، قال شترن: "هذا هو واقع حكومة بينيت ولا بيد والحكومات التي سبقتها . لأنها بدأت تهدد إيران مرة أخری وتكرر رهاب إيران النووي وتهديدات حزب الله لزرع مفهوم العدو المشترك في أذهان الإسرائيليين ولصرف نظر المواطنين اليهود عن الحديث عن أزمات داخلية في إسرائيل. وقال شترن للجزيرة إن نفتالي بنت ، الذي يبدو أكثر تطرفا من نتنياهو ، واصل تهديده وتصعيد لهجته ضد إيران وحزب الله في سوريا للتغطية علی أزمات حكومته الداخلية وخلق نوع من الأحكام العرفية لدعم حكومته. من خلال أحزاب الجبهة المقابلة بقيادة نتنياهو. واستمر هذا الأمر نفسه خلال فترة حكومة لابيد. وبحسب الجزيرة فإن الباحثين والمحللين يشككون في نسبة نجاح زيادة التوتر بهدف تصدير أزمات داخلية في إسرائيل إلی الخارج. يقول العميد غيرشون هيكوهين :" إن هذه هي الطريقة التي اعتادت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة علی إجراءها. ويعتقد أنه لم يكن من المرجح أن يتخذ بينيت نفس النهج لأن لهجة تصعيد التوتر تتناسب مع حجم التحديات وواقع المنطقة. وأضاف هيكوهين للجزيرة إن حكومة بينيت هي أضعف حكومة في تاريخ إسرائيل. فحكومته كانت هشه وغير مستقر منذ لحظة تشكيلها ، وهذا يعكس أزمة الحكومة المرتبطة بالأزمات الداخلية والقضايا الإقليمية المشتعلة ، وأبرزها انسداد أفق حل القضية الفلسطينية. وبرنامج إيران النووي وانتشار ايران العسكري في سوريا وتسليح حزب الله. سلسلة أزمات داخلية في إسرائيل   - عقدة أوسلو واغتيال إسحاق رابين .. أمر خطير للغاية! ​​​​​ يعتبر اغتيال رئيس الوزراء الإسرائيلي إسحاق رابين عام 1995 علی يد مسلح يهودي مسألة خطيرة للغاية تتعلق بالتطورات السياسية والدينية والاجتماعية في المجتمع الإسرائيلي. تسبب اغتيال رابين ، وهو الاغتيال السياسي الأول في الكيان الصهيوني ، في احتكاك واستقطاب في صفوف الأحزاب اليهودية وخلّ بتوازن المعسكرات السياسية الثلاثة ، أي المعسكرات الصهيونية المتطرفة والوسطی واليسارية. هذا الاستقطاب والتطورات السياسية والأمنية ، علی مستوی الحالة الفلسطينية والحالات الساخنة في منطقة الشرق الأوسط ، تحولت إلی أزمات داخلية في إسرائيل ، تم التستر عليها من خلال تصعيد التوتر علی الجبهة الشمالية مع حزب الله ومعه الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. بعد عدة عقود ، أصبح نمط التوترات المتصاعدة بهدف التستر علی الأزمات الداخلية والهروب وتجاهل الواقع والحالات الساخنة هو أصل ماحل من أزمات داخلية في إسرائيل . • فزاعة القضية النووية استطاع نتنياهو ، الذي شكل قلب الائتلاف الحاكم في إسرائيل عام 2006 ، أن يضع قضية إيران النووية في بؤرة اهتمام إسرائيل لأنه أرهب هذه القضية من أجل حشد الأصوات في الانتخابات. مع هذه الحالة والتهديدات الوجودية لإسرائيل ، تمكن نتنياهو من البقاء رئيسا للوزراء حتی آذار (مارس) 2021 بينما كانت أزمة البرنامج النووي تتفاقم من جهة وقضايا الفساد من جهة أخری. عمق التناقض بين المواقف الشخصية لنتنياهو كان قضايا الفساد. وتری معظم الأحزاب الصهيونية في ذلك علامة علی تدمير الديمقراطية اليهودية لأن هذه القضية مرتبطة بأزمات داخلية في إسرائيل، بما في ذلك الملف النووي الإيراني وتهديدات حكومة نفتالي بينيت وتحريضه علی ضرورة مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية وإحباط الاتفاق النووي الجديد. • جدلية الدين والسياسة اليهودية في إسرائيل. أزمة مزمنة جدل الدين والسياسة والعلاقات بين الحركة الصهيونية العلمانية والحركة الدينية والديانات المختلفة - خاصة الغربية "الأشكنازي" و "السفارادين" الشرقية - من أهم الأزمات الداخلية التي ظهرت وتحاول اسرائيل تغطيتها. ومن بين نتائجها تمزق نسيج المجتمع والسياق الديني اليهودي. وقد تسببت هذه المواجهة في ظهور مناهج جديدة للصهيونية العلمانية ، والتي أثرت علی جوانب معينة من الخطاب الديني اليهودي وتهدف إلی جذب طبقات مختلفة من اليهود ، في حين أن عملية النزاعات الداخلية للمهاجرين اليهود من روسيا وجهودهم للسيطرة علی مراكز القوة والقرارات تتخذ بالإضافة إلی مشكلة مستوطني حركة غوش إيمونيم ، وهم حاملي راية البناء الاستيطاني في الضفة الغربية: توجهاً جديداً يسمی "الصهيونية الدينية" الذي يقسم الخطاب الديني اليهودي والعلماني بشرط أن يظل مستقراً مع مبادئ الصهيونية. بينما تتعارض مبادئ الصهيونية مع الأفكار والمبادئ لأحزاب الحريديم. • الفكر الديني في المشهد السياسي الإسرائيلي .. أزمة حكم غير قابلة للحل يتجذر الفكر الديني للأديان والتيارات الدينية والسياسية المختلفة كل يوم في المشهد السياسي القومي لإسرائيل ،و من أجل تعزيز حضورها وتأثيرها بين الإسرائيليين علی مستويين التوراة والفكر الديني الصهيوني. لدمج العناصر المكونة مع العناصر الأخری تتنافس وتضعف مبادئ العلمانية كل يوم. وهذه علامة علی ضعف الديمقراطية وتراجعها كإطار يهودي شامل. يحاول كل من الحزبين الدينيين الصهيوني والحريدي تعزيز دورهم وهيمنتهم علی مسرح المعركة السياسية ، مما أدی إلی اندلاع الصراع علی مستوی الثقافة والمجتمع والطبقات اليهودية. وهذا يعكس حجم أزمة الحكم في إسرائيل. • قانون الجنسية ومشروع الدولة اليهودية .. أزمات متراكمة فشل مشروع يهودية الحكومة ، الذي بدأه أرييل شارون عام 2001 ويهدف إلی إقامة دولة يهودية ، في فلسطين التاريخية. وقد ضاعف من هذه الهزيمة "قانون الجنسية" الذي أقره الكنيست [البرلمان] في 2018 ويعتبر "إسرائيل دولة للأمة اليهودية" ، ومن ناحية أخری ، وسعت الحكومة الإسرائيلية القانون الذي يحظر تجمهر الفلسطينيين. حول الخط الأخضر في مارس 2022.. إن الموافقة علی هذه القوانين العنصرية لم تضع العرق اليهودي في موقع أعلی فحسب ، بل أدت أيضًا إلی اندلاع المعركة الديمغرافية والصراع الجغرافي في أرض فلسطين التاريخية من خلال وحدة جميع الفلسطينيين وتمسكهم بمبادئ القضية الفلسطينية ورفض أي مساومة علی المبادئ ، ورفض أي نوع من التنازلات وكل هذه الأمور هي لمواجهة مشروع بناء المستوطنات علی أرض فلسطين التاريخية (1967). • إدارة الصراع مع الفلسطينيين .. جانب آخر من جوانب الفصل العنصري في محاولة للمضي قدمًا ، رفضت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة أي حل للسلطة الفلسطينية ، خاصة حل الدولتين ، الذي لم يعد واقعيًا ومستحيلًا بسبب السياسات المفروضة من المشروع الاستيطاني الصهيوني ونهج الفصل العنصري الإسرائيلي(النظام السياسي علی جانبي الخط الأخضر) كما لم تتمكن الأحزاب اليهودية من إيجاد حل للمشاكل مع الفلسطينيين في ظل الخطاب الصهيوني اليميني علی الساحة السياسية ... إسرائيل دولة فصل عنصري لها تاريخ مليء بالعنصرية والتمييز منذ عقود بسبب : 1. تبني قوانين عنصرية وسياسات الحكومات المتعاقبة . 2. ممارسة سياسات قمع وهيمنة. كما أعلنت منظمة العفو الدولية في تقرير لها أن إسرائيل دولة فصل عنصري تدير نظام قمع عرقي يتعرض له الفلسطينيون أينما كانوا.  
ترحيب فلسطيني وسخط إسرائيلي بعد قرار استراليا التراجع عن اعترفها بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني
ترحيب فلسطيني وسخط إسرائيلي بعد قرار استراليا التراجع عن اعترفها بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني
وقالت وزيرة الخارجية الأسترالية "بيني وونغ" إن وضع القدس يجب أن يتقرر من خلال محادثات التسوية بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وليس عبر قرارات أحادية.   وجددت 'وونغ' التزام بلادها بالجهود الدولية الرامية الی إحراز تقدم نحو "حل الدولتين"، وقالت إن سفارة أستراليا كانت دائما وما زالت في "تل أبيب"، واعتبرت القرار السابق بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي، بأنه مهزلة فاشلة.   وذكرت إذاعة جيش الإحتلال وموقع "i24" الإخباري أنه "تم استدعاء السفير الأسترالي بول غريفيث لتوضيح الخطوة التي أقدمت عليها بلاده".   وردا علی القرار الأسترالي قال رئيس وزراء الاحتلال يائير لابيد في بيان : "علی ضوء الطريقة التي تم بموجبها اتخاذ القرار في أستراليا كرد متسرع علی خبر خاطئ ورد في الإعلام، لم يبق لنا إلا الأمل بأن الحكومة الأسترالية تتصرف في شؤون أخری بشكل أكثر جدية" حسب قوله.   من جهته أكد خالد البطش عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الثلاثاء ، أن تراجع أستراليا عن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال هو تصحيح موقف وتراجع عن ظلم بحق القضية الفلسطينية وخطأ قد ارتكبته الحكومة الأسترالية السابقة، داعياً كافة الحكومات التي اعترفت بالقدس عاصمة للعدو أو نقلت سفاراتها للقدس للتراجع عن الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان وأن يقتدوا بموقف الحكومة الأسترالية الحالي والعدول عن هذه القرارات الظالمة بحق عاصمة شعبنا وبحق مقدسات المسلمين والمسيحين.   وكانت أستراليا اعترفت في ديسمبر/كانون الأول 2018 بغربي القدس عاصمة للكيان الصهيوني.
الرئيس اللبناني: اتفاق ترسيم الحدود البحرية سينتشل لبنان من الهاوية
الرئيس اللبناني: اتفاق ترسيم الحدود البحرية سينتشل لبنان من الهاوية
أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون “ان انجاز اتفاقية ترسيم الحدود البحرية الجنوبية بعد المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل، سيمكن لبنان من استخراج النفط والغاز وبالتالي سينتشل من الهاوية التي أسقط فيها نتيجة عدم تغيير طريقة الحكم لسنوات”. وأشار الرئيس عون الی “ان انجاز اتفاقية الترسيم هو هدية للشعب اللبناني من مختلف فئاته، من اطفاله الی شيوخه”،   وخلال استقباله قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا وفدا من نقابة المهن البصرية لفت رئيس الجمهورية الی “ان الوضع في لبنان تراجع كثيرا، بعدما سقط البلد في هاوية لم تأت صدفة، بل نتيجة اعمال وتصرفات اوصلته الی ما هو عليه اليوم”، مؤكدا “ان المساعدات التي صرفت للبنان من خلال باريس-1 وباريس-2 وباريس-3 لم تنفع، لسبب اساسي يكمن في عدم تغيير طريقة الحكم، وفي الهدر الذي شاب عمل المؤسسات والادارات”.   وقال الرئيس عون “يبقی اليوم تطبيق آلية محاسبة المسؤولين عن سرقة الاموال العامة، الذين كشفت مسؤوليتهم من خلال التحقيق القضائي”.   واعلن “أنه ابتدأ من آخر الأسبوع المقبل سنشهد بدء إعادة النازحين السوريين الی بلدهم، علی دفعات، الأمر الذي يعتبر قضية مهمة بالنسبة إلينا”.
عاجل
قراصنة عراقيون يخترقون موقعي شركتي الغاز إنيرجين ونتيفي غاز ليسرائيل
قراصنة عراقيون يخترقون موقعي شركتي الغاز إنيرجين ونتيفي غاز ليسرائيل
وقالت الصحيفة ان مجموعة سايبرية عراقية تحت اسم "الطاهرة" اخترقت موقع الشركة البريطانية اليونانية إنيرجين المسؤولة عن تشغيل حقل كاريش، الذي من المقرر ان يقوم الاحتلال بتشغيله تجريبيا اليوم الاحد.   وكانت المؤسسة الأمنية الصهيونية صرحت لشركة التنقيب عن الغاز "إنيرجين" باستكمال المرحلة الأخيرة من عملية الفحص في حقل كاريش تمهيدا لبدء استخراج الغاز، وذلك وسط رفع حالة التأهب علی الجبهة الشمالية خوفا من المقاومة اللبنانية التي حذرت الاحتلال من بدء الاستخراج من كاريش قبل التوصل لاتفاق حول ترسيم الحدود البحرية.   وذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية (12) أنه سيتم خلال مرحلة الفحص الأخير ضخ الغاز من حقل "كاريش" للشاطئ والتي أرجئت لاعتبارات لوجستية خاصة بشركة "إنرجيان" الفرنسية.   كما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء أمس السبت، أنّ حالة التأهب تأتي تحسّباً لما قد يحصل في الأيام المقبلة، مع ظهور العقبات أمام التوصل إلی اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع لبنان، بعد أن أعلن رئيس حكومة الاحتلال، يئير لبيد، يوم الخميس، رفض وثيقة التعديلات اللبنانية لمسودة المقترح التي قدمها، السبت الماضي، المبعوث الأميركي، عاموس هوكشتاين للطرفين الإسرائيلي واللبناني، وتحذيرات المقاومة اللبنانية (حزب الله) من عواقب بدء الاحتلال استخراج الغاز من كاريش قبل حصول اتفاق مع الحكومة اللبنانية.
انسحاب أمركيا من خطتها ضد إيران
انسحاب أمركيا من خطتها ضد إيران "لا يوجد خطط لتشكيل حلف في الشرق الأوسط"
منذ بدأ الأنباء عن زيارة بايدن للشرق الأوسط تناولت وسائل الاعلام ملفات كثير ورجحت طرحها خلال زيارة بايدن للمنطقة. ومن أهم هذه الملفات أن زيارة بايدن تهدف إلی التقارب الإسرائيلي السعودي وتطبيع العلاقات والثانية وهي الأهم هو ماأسموه بـ "الناتو العربي" وهو تحالف عربي إسرائيلي ضد إيران. لكن سرعان ما انكشف الغطاء عن هذه الرحلة وأهدافها بل وتجلا فشلها بخروج بايدن من السعودية والمنطقة خالي اليدين دون أي مكاسب تذكر من هذه الرحالة. وها هو اليوم أحد المسؤولين في أمريكيا يؤكد تراجع الولايات المتحدة عن خطتها ضد إيران وعدم وجود ما يسمی بتحالف في المنطقة. قال مسؤول كبير في الحكومة الأمريكية  إنه لا يوجد حتی الآن إطار عمل لإقامة دفاع متكامل في المنطقة. ونقلت وكالة رويترز عن هذا المسؤول الكبير بالحكومة الأمريكية ، الذي لم يريد ذكر اسمه ، أنه لا يوجد حتی الآن إطار لتشكيل نظام دفاع جوي وصاروخي متكامل في الشرق الأوسط ضد إيران. وكانت وسائل إعلام ومسؤولون أمريكيون قد نشروا شائعات واسعة النطاق بشأن تشكيل هذا النظام قبل زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلی المنطقة. وكتبت وكالة رويترز للأنباء في تقريرها اليوم أن بايدن شارك هذه الفكرة مع رؤساء تسع دول عربية خلال رحلته للسعودية ، لكن لم يظهر أي دعم عام من الدول العربية لتشكيل محور لضمان الأمن في المنطقة. وفي مقابلة مع رويترز قال مسؤول كبير بالحكومة الأمريكية بشأن تشكيل شبكة دفاع إقليمية متكاملة: "هذه القضية مطروحة حاليا، ولكن لا يوجد إطار عمل متكامل لها ، كما أنه كان من المهم أن يثير الرئيس موضوع الدفاع الجوي والصاروخي المتكامل في المنطقة ". وأضاف: "نعتقد أن هناك فوائد هائلة في وجود اتحاد أكثرتكاملًا وتنسيقًا للدفاع الصاروخي والجوي ، خاصة في ظل التهديد المتزايد للصواريخ الباليستية الإيرانية". بدأ الحديث حول تشكيل مثل هذا النظام في 19 يونيو ، عندما زعمت صحيفة وول ستريت جورنال أنه سيتم تقديم خطة في الكونجرس الأمريكي ، والغرض منها إلزام البنتاغون بالتعاون مع الكيان الصهيوني والدول العربية المطبعة مع هذا الكيان ، بحيث يكون دفاعها الجوي موحدا ومنسقا. وكتبت الصحيفة الأمريكية أن مشروع القانون هذا هو آخر محاولة من جانب الولايات المتحدة لتعزيز التعاون العسكري بين النظام الصهيوني والدول الوسطية وتنسيقها من أجل "مواجهة التهديدات الإيرانية". وبناءً علی ذلك ، سيكون أمام البنتاغون 180 يومًا من الموافقة علی القانون المذكور لتحديد استراتيجية يتم بموجبها اعتماد "نهج لإنشاء نظام دفاع جوي وصاروخي منسق". كتبت صحيفة وول ستريت جورنال أنها تمكنت من الحصول علی نص هذه الخطة، حيث تم ذكر أسماء دول المملكة العربية السعودية وقطر وأربعة أعضاء آخرين في مجلس التعاون الخليجي ، بالإضافة إلی مصر والعراق والكيان الصهيوني والأردن. قال "جون كيربي" ، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض ، في 17 يوليو / تموز ، إن جو بايدن سيسعی للعمل في قضايا مثل الدفاع الجوي لمواجهة إيران خلال رحلته إلی منطقة الشرق الأوسط. وقال جون كيربي "نواصل العمل علی القدرات الدفاعية المتكاملة لأن المنطقة بأسرها ، كما تعلمون ، قلقة بشأن إيران وقدراتها الصاروخية المتنامية ، بالإضافة إلی دعمها للإرهاب في جميع أنحاء المنطقة". الخطة وفشلها كانت الخطة هي إنشاء شبكة من الرادارات وأنظمة التتبع بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والكويت والبحرين وقطر والإمارات العربية المتحدة والعراق والأردن ومصر بمساعدة التكنولوجيا الإسرائيلية وباستخدام القواعد العسكرية الأمريكية. وقيل إن شبكة الرادار هذه ستسمح للدول المذكورة "خاصة إسرائيل والسعودية والإمارات" بتتبع التهديدات الجوية قبل عبورها حدودها. ومع ذلك ، تم النظر إلی هذه الخطة بشكوك كبيرة منذ بداية تقديمها في وسائل الإعلام الأمريكية، وكان وجود خلافات بين الدول العربية ، وعدم وجود نفس تعريف موحد لـ "التهديد الإيراني" بين هذه الدول ، وعدم استعداد كل هذه الدول العربية للتعاون مع الكيان الصهيوني من بين العقبات التي وضعت نجاح مثل هذا الخطة موضع شك منذ البداية. بالإضافة إلی ذلك ، وفقًا لرويترز ، فإن الرهان الأمريكي علی مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات قد خيب آمال هذين البلدين. انسحاب امريكيا من خطة تدخلها بحرب إيرانية إسرائيلية طاحنة رأت أمركيا بعد حديثها عن هذه الخطة أنها ستقوم بإدخالها بحرب طاحنة مع إيران إلی جانب الكيان الصهيوني وذلك في ظل ثبات إيران بدفاعها عن حقوق الشعب الفلسطيني. فإيران الداعمة للمقاومة في العديد من دول المنطقة وحضور فصائل المقاومة في العديد من الدول العربية المطلة علی الحدود مع فلسطين والذي يمنحها تقدم قوي في حال حصول أي حرب تذكر يخولها بربح المعركة. كما أن إيران وجهت تهديد للإسرائيل ودول المنطقة أكثر من مرة يحذرها من أي تواجد فعلي في المنطقة.
الإمارات تبني ملعب في إسرائيل
الإمارات تبني ملعب في إسرائيل
وذكرت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية، إنه بموجب هذا الاتفاق ستموّل الإمارات بناء ملعب سيطلق عليه اسم خليفة ومن المقرر أن يتسع لنحو 8 آلاف مقعد. ومن المتوقع بدء إنشاء الملعب المذكور خلال الأشهر القليلة المقبلة. وبحسب الإعلام الإسرائيلي، فقد حصل فريج فعليًّا علی الضوء الأخضر لإقامة الملعب من المسؤولين الإماراتيين، وقد شرع في تجهيز خطط الإنشاء للبدء في عمليات البناء علی الفور داخل الأراضي المحتلة. ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع صفقة يحاول الوزير فريج إبرامها بين رجل أعمال إماراتي مقرب من الحكومة الإماراتية، ونادي هبوعيل الإسرائيلي لشرائه بالكامل. وقال فريج لصحيفة يديعوت أحرونوت "إن الموضوع الاقتصادي لا يمثل مشكلة أمام رجل الأعمال الإماراتي، نحتاج هنا إلی استثمار كبير، لكن توجد هنا مشكلة سياسية يجب أن نعرف كيف نحلّها". ومنطقة كفر قاسم لها وقع خاص في ذاكرة الفلسطينيين، تتمثل بالمجزرة الإسرائيلية التي ارتكبتها قوات "حرس الحدود" الإسرائيلية عام 1956، وأسفرت عن استشهاد 51 شخصًا من سكان البلدة بينهم أطفال ونساء ومسنّون. وذكرت "وكالة الأنباء الفلسطينية" (وفا) أن جنود الاحتلال الإسرائيلي في 29 من أكتوبر/تشرين الأول عام 1956 فتحوا النار علی الفلسطينيين العائدين إلی منازلهم في قرية كفر قاسم، إذ استغلت إسرائيل انشغال العالم بالعدوان الثلاثي علی مصر ونفذت مذبحة بحق الفلسطينيين. وفي نهاية الخمسينيات تم تقديم بعض المسؤولين عن المذبحة، وتمّت تبرئتهم جميعا إلا واحدا يدعی "شدمي"، فقد غُرّم بقرش واحد فقط، لمشاركته في المجزرة. ولقي خبر تمويل الإمارات بالكامل لإقامة ملعب علی أنقاض القرية الفلسطينية ردود فعل غاضبة علی مواقع التواصل الاجتماعي. وعبّر المغردون عن استهجانهم من هذه الخطوة، وتساءل المغرد كمود العربي: "بالله يا الإمارات هل يجوز هذا؟ كنا نأمل أن تتبنّوا فريقا عربيا وتنشؤوا به ملعبا، الإمارات تمول إنشاء ملعب لكرة قدم في إسرائيل وتريد شراء نادي هبوعيل تل أبيب".
'أكسيوس': مسؤولون من 'إسرائيل' والسعودية و4 دول خليجية شاركوا باجتماع ضد حزب الله
'أكسيوس': مسؤولون من 'إسرائيل' والسعودية و4 دول خليجية شاركوا باجتماع ضد حزب الله
وحسب المصادر فإن 30 دولة شاركت في الاجتماع الذي عقد بين 29-30 يونيو، في أوروبا وكان أول اجتماع من نوعه منذ تولی الرئيس الأمريكي جو بايدن منصبه، بمشاركة مسؤولين من البحرين و"إسرائيل" والكويت وقطر والسعودية والإمارات وعدد من دول أوروبا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية حسبما افاد موقع راي اليوم. ووفقا لمسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، كان هناك ضغط خلال الاجتماع لمزيد من الدول، خاصة في إفريقيا وأمريكا اللاتينية للانضمام إليها بتصنيف حزب الله منظمة إرهابية. وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إن إحدی النقاط الرئيسة التي أرادت الولايات المتحدة التأكيد عليها للمشاركين هي أنه علی الرغم من المشاكل الاقتصادية في إيران ولبنان، لا يزال “حزب الله” يوسع ما اعتبرته الخارجية الامريكية نشاطه الإرهابي والإجرامي في جميع أنحاء العالم علی حد زعمها، مشيرا إلی أن مجال الاهتمام الرئيس الذي نوقش في الاجتماع هو ما اعتبرت الخارجية الامريكية علی حد زعمها عمليات حزب الله في إفريقيا وأمريكا اللاتينية للبحث عن مصادر بديلة للتمويل والمشتريات.
بالبنط العريض| لقاء أمني يجمع إسرائيل والسعودية في سيناء
بالبنط العريض| لقاء أمني يجمع إسرائيل والسعودية في سيناء
وقال الصحيفة في صفحتها الرئيسية أن مسؤولين عسكريين إسرائيليين التقوا مسؤولين في بعض الدول العربية ، بما في ذلك السعودية ، في صحراء سيناء ، وادعت أيضًا تشكيل شبكة عسكرية إقليمية للعمل ضد إيران. وأكدت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية علي وجود "مناقشات جارية بين السعودية وإسرائيل بشأن صفقة تسمح للفلسطينيين الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية بالسفر مباشرة إلي المملكة لأداء مناسك الحج والعمرة، وهي واحدة من المبادرات التي يتم مناقشتها قبل زيارة بايدن إلي المنطقة". كما أشارت الصحيفة إلي مناقشة قضايا آخري مثل: "- تناقش إسرائيل والسعودية توسيع حقوق التحليق للطائرات الإسرائيلية. - تدرس واشنطن دمج إسرائيل بشكل أكبر في الهيكل الأمني الإقليمي تحت رعاية القيادة المركزية الأمريكية. - من الواضح أن البعد الإسرائيلي السعودي جزء لا يتجزأ من رحلة بايدن للمنطقة". ونقل موقع "فالا" الصهيوني عن مصادر أمريكية أن البيت الأبيض يعتزم رسم خارطة طريق للتطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية في إطار الاستعدادات لزيارة جو بايدن للمنطقة في يوليو. وبحسب مصادر صهيونية ، فقد صرح مسؤولون أمريكيون بأنه لن يتم التوصل إلي اتفاق بشأن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية حتي زيارة بايدن للمنطقة والذي سوف يعمل علي طرح القضية مع المسؤولين من الجانبين ويوصل العمل عليها.  وتسعي إسرائيل لتحقيق هذا الاتفاق في ظل انشغال العالم الإسلامي في فريضة الحج والحجاج وعيد الأضحي المبارك من أجل التغطية علي هذا الحدث المهم والذي اعتادت السعودية علي استغلال هذه الأوقات لتنفيذ أعمالها الشنيعة مثل الاعدامات الجماعية للسجناء وانتهاكات حقوق الإنسان. وأشارت صحيفة ميدل إيست آي إلي أن"المبعوثة الأمريكية الخاصة لمكافحة معاداة السامية Deborah Lipstadt ستزور السعودية في أول رحلة خارجية لها، وهدفها الترويج للتطبيع بين إسرائيل والدول العربية". وأضافت الصحيفة أن بيان الخارجية الأمريكية أشار بأن Deborah Lipstadt تعتزم البناء علي اتفاقيات إبراهيم، وتخطط للقاء وزراء في الحكومة وقادة المجتمع المدني أثناء وجودها في المملكة، رغم أنها لم تكشف تفاصيل عن أولئك الذين ستلتقي بهم. وأشارت قناة I24 News التابعة للإحتلال الإسرائيلي بأن المبعوثة الخاصة لمكافحة معاداة السامي Deborah Lipstadt قالت: "وجدت استعداداً في #السعودية يمكن من خلاله مناقشة تطبيع رؤية اليهود وفهم التاريخ اليهودي لسكانهم، وخاصة السكان الأصغر سناً منهم". وجاء في تايمز إسرائيل أن مراقب وزارة الخارجية الأمريكية لمعاداة السامية قالت أنها اقترحت علي قادة السعودية أن تكون المملكة أول محطة لزيارتها للمنطقة ولقاء قادة دينيين ومدنيين، وقد وافقوا علي الفور، وهي إشارة إلي أن المملكة تريد تغيير صورتها في الغرب وبين اليهود. وصرّحت المبعوثة الأمريكية الخاصة لمعاداة السامية لصحيفة Haaretz العبرية في إشارتها للسعودية: "عندما تدعوك دولة لديها لها تاريخ طويل من المواقف المتقلبة تجاه اليهود والتاريخ اليهودي، وتقول لك؛ تعال لنتحدث، فإنهم يعرفون ما أريد مناقشته وما أريد التحدث عنه". - وفي محاولة لتزوير الرأي العام عن المجتمع السعودي، فقد أشارت المبعوثة الأمريكية Deborah Lipstadt لصحيفة Haaretz إلي أن: "الحكومة السعودية هيأت جواً يمكنها من خلاله مناقشة تطبيع رؤية اليهود وفهم التاريخ اليهودي لسكانهم، ولا سيما الشباب منهم". وأشار الباحث James Dorsey أنه مع صعود ابن سلمان فإنه عمل علي تسريع عملية التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، خصوصاً مع الإعلان حول منح رجال الأعمال الإسرائيليين حق الدخول إلي المملكة. كما قال الباحث James Dorsey في مقالٍ له علي Eurasia Review: "الحكومة السعودية ترغب في إضفاء الطابع الرسمي علي علاقاتها غير الرسمية الموسعة مع إسرائيل، ولكنها بحاجة إلي غطاء للقيام بذلك". وأكد موقع أوراسيا ريفيو أن ابن سلمان أراد تحسين صورة الحكومة المشوهة، فقام بلقاء قادة يهود أمريكيين، والذين كانوا علي استعداد لمنحه تصريحاً لانتهاكاته لحقوق الإنسان، بشرط دفع قضية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين المملكة وإسرائيل. وأشار الموقع أنه في عملية بطيئة ومستمرة منذ عقدين من الزمن، أحرزت السعودية تقدماً كبيراً في اعادة كتابة الكتب المدرسية، وأزالة المحتوي الذي يشير إلي "معاداة السامية". كما سُمحت للحاخام المقيم في إسرائيل يعقوب هرتسوغ، بزيارة المملكة عدة مرات لمحاولة بناء حياة يهودية علانية. وقام ابن سلمان بتحوَّيل رابطة العالم الإسلامي إلي أداة علاقات عامة لنشر ما يسمي بـ "التسامح الديني السعودي"، حيث نظم منتدي ضم 12 حاخاماً.
وزيرة إسرائيلية تلوح بـ'عمل عسكري' في لبنان
وزيرة إسرائيلية تلوح بـ'عمل عسكري' في لبنان
وتصاعدت حدة الخلافات بين لبنان والكيان الإسرائيلي حول المناطق البحرية المتنازع عليها، مؤخرا، وذلك بعد دخول سفينة إسرائيلية للتنقيب عن الغاز في منطقة حقل كاريش في البحر المتوسط. وهدد أمين عام "حزب الله" حسن نصر الله، بضرب منصات الغاز في حال استمر الكيان الإسرائيلي بالتنقيب في تلك المناطق. لكن الوزيرة الإسرائيلية نفت في مقابلة مع "بي.بي.سي" أن تؤثر تلك التهديدات "علی استمرار الكيان الإسرائيلي في التنقيب عن الغاز في منطقة الحقل"، وطالبت لبنان بالتفاوض، ملوحة بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي جاهز لأي سيناريو عسكري في حال قرر لبنان الذهاب في هذا الاتجاه. وحول جهود الوساطة بين البلدين، قالت الهرار إن الكيان الإسرائيلي ما زال "ينتظر ما ستسفر عنه الوساطة الأمريكية"، مشيرة إلی أن المبعوث الأمريكي لشؤون الطاقة، والذي زار لبنان مؤخرا "جلب مقترحا لبنانيا" للحل. ويقع حقل "كاريش" ضمن الخط الحدودي رقم 29 الذي يعتبره وفد بيروت المفاوض حدوداً لبنانية.
هل هناك توقيع اتفاق للتطبيع؟..بايدن يزور إسرائيل والسعودية الشهر المقبل
هل هناك توقيع اتفاق للتطبيع؟..بايدن يزور إسرائيل والسعودية الشهر المقبل
هذا وقد كشف مسؤولان أمريكيان، أن الرئيس الاميركي جو بايدن يخطط للذهاب إلی السعودية الشهر المقبل، في إطار جولة إقليمية تتضمن أيضا زيارته لتل أبيب، مشيرياً أنه سيعقد خلال أجندة الزيارة إلی الرياض لقاء مع ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان. ووفقاً لصحيفة "وول ستريت جورنال"، التي نقلت عن مسؤولين اثنين مطلعين بشكل مباشر علی برنامج الزيارة، أن الرئيس الأمريكي سوف يتوجه إلی السعودية الشهر المقبل، ضمن رحلة واسعة للمنطقة، تتضمن زيارته لتل أبيب أيضاً. وبيّن أحد المسؤولين أن الأجندة الحالية تتضمن لقاء بين الرئيس الأمريكي، جو بايدن، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وبين المسؤولين للصحيفة، أن البيت الأبيض يخطط للإعلان عن هذه الرحلة خلال الأسبوع الجاري. ويسعی بايدن للحصول علی دعم اليهود والصهاينة وهو يقترب من الانتخابات وكذلك دعم السعودية التي بمساعدتها ستحسن الوضع الاقتصادي للولايات المتحدة وتكسبه فرصة للفوز بالانتخابات مرة أخری. كما تأتي الزيارة، في وقت يشهد تحركات أمريكية من أجل العثور علی بديل للغاز والنفط الروسي لتزويد أوروبا، في ظل حملة المقاطعة التي تقودها الولايات المتحدة، للوقود الروسي، بعد العمليیة العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا. وتعد الزيارة، تحولا هاماً في موقف الرئيس الأمريكي الحالي، جو بايدن، تجاه السعودية، لاسيما وأنه وعد بنبذ الرياض، نتيجة مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018 وهذه الخطوة من بايدن تؤكد تغير المعادلة واحساسه بالخطر بخسارة موقعه كرئيس لأمريكا. وذلك بعد أن نشرت الإدارة الأمريكية الحالية، تقريرا استخباراتيا السنة الماضية، اتهمت فيه ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مباشرة بالتخطيط لقتل خاشقجي، بحسب ما نشرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية. وكشف موقع "والا" الإسرائيلي في 25 مايو/آيار الماضي، أن كبار مستشاري الرئيس الأمريكي، وصلوا إلی الرياض تمهيدا لزيارة الرئيس جو بايدن، إلی المملكة، بعد زيارته المرتقبة إلی "إسرائيل"، نهاية يونيو/حزيران المقبل. ولفت الموقع إلی أن من بين الأمور التي سيناقشها مستشارو بايدن مع المسؤولين السعوديين هو مسألة تطبيع العلاقات مع إسرائيل. وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية، قد كشفت أن السعودية تجري محادثات جادة مع كيان الاحتلال حول إقامة علاقات تجارية وتعزيز التنسيق الأمني. وقالت الصحيفة في تقرير لها إن الرياض وتل أبيب لا تحافظان علي علاقات دبلوماسية رسمية، وإن المملكة "توسع المحادثات السرية مع القادة الإسرائيليين"، ويمكن لهذه الخطوة "إعادة تشكيل سياسات الشرق الأوسط وتنهي عقودا من العداء بين دولتين". كما أكد التقرير، أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تتوسط بنشاط بين الجانبين بهدف إعلان خطوات ثنائية يمكن أن تسهل التطبيع في مرحلة لاحقة.
تطبيع السعودية خيانة، حقل كاريش اللبناني، استعراضات مجلس التعاون
تطبيع السعودية خيانة، حقل كاريش اللبناني، استعراضات مجلس التعاون
وفي الشأن اللبناني وفي خضم الازمة السياسية والإقتصادية التي يعاني لبنان منها، يسعی كيان الإحتلال الإسرائيلي لإستغلال هذه الظروف لنهب الثروات النفطية اللبنانية في البحر. حفار إسرائيلي وصل إلی حقل كاريش اللبناني للبدء بالتنقيب عن الغاز، فيما حذرت بيروت من رد فعل قوي في حال البدء بالتنقيب قبل تسوية ترسيم الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة. هذا وفي كل مرة يجتمع مجلس التعاون، يخرج ببيانات تتضمن تهديدا هنا ووعيدا هناك، ومطالب في كافة الإتجاهات، وكلها للإستهلاك الإعلامي بحسب ما تقتضي الظروف طبعا. في إجتماعه الأخير هاجم المجلس إيران مكررا المزاعم حول الجزر الإيرانية الثلاث، ومطالبا أيضا بمشاركة دول المجلس في المفاوضات النووية. وهكذا كلام هو أفضل ما يمكن قوله في سياق الإستهلاك الإعلامي. وكأن التطاول علی الإسلام والرسول الأكرم بات وسيلة لدی قادة الدول لكسب التعاطف والتأييد. فبعد فرنسا ودول أوروبية أخری، جاء دور الهند. مسؤول في حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم وهو حزب رئيس الحكومة ناريندرا مودي تطاول علی الرسول الأكرم، ليثير موجة غضب عارمة حول العالم، وسط مطالبات باعتذار رسمي من حكومة مودي علی هذا التطاول البشع.