الخامنئي يدعو أردوغان لعدم شن أي عمل عسكري في سوريا مؤكداً أنه سيضر بتركيا وسوريا
الخامنئي يدعو أردوغان لعدم شن أي عمل عسكري في سوريا مؤكداً أنه سيضر بتركيا وسوريا
وقال الخامنئي اليوم الثلاثاء خلال استقباله للرئيس التركي رجب طيب أردوغان: أي عمل عسكري في سوريا سيعود بالضرر علی تركيا وسوريا والمنطقة مؤكداً أن الحفاظ علی وحدة سوريا مهم وأي عمل عسكري فيها سيصب في صالح الجماعات الإرهابية. وأكد الخامنئي لأردوغان أن إيران تعتبر أمن تركيا وأمن حدودها من أمننا ونتعاون معها في مجال محاربة الإرهاب. ودعا قائد الثورة في ايران الرئيس التركي أن يعتبر أمن سوريا من أمنه، مشدداً علی ضرورة حل القضايا السورية من خلال المفاوضات، مؤكداً أنه يجب علی إيران وتركيا وسوريا وروسيا إنهاء هذه القضية بالحوار. وأشار الخامنئي أن من أسباب الخلاف والعداوة في المنطقة النظام الصهيوني المغتصب الذي تدعمه أمريكا. وأضاف قائد الثورة: اليوم لن يتمكن النظام الصهيوني ولا أمريكا ولا غيره من وقف الحركة العميقة للفلسطينيين ، وستكون النتيجة النهائية لصالح الشعب الفلسطيني.  
أردوغان: لا حجر سيتحرك بالمنطقة دون موافقة تركيا
أردوغان: لا حجر سيتحرك بالمنطقة دون موافقة تركيا
قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن طائرة تركية دون طيار (بيرقدار أقنجي تيها)، ستكون "صدمة للعالم"، في تصريحات أطلقها الأحد لدی تدشينه المُسيّرة التي ستدخل الخدمة في الجيش التركي. وقال أردوغان، إن بلاده "أثبتت علوّ كعبها في صناعة المُسيّرات، والعالم تابع انجازاتنا، خصوصًا ما استخدمناه في سوريا وأذربيجان، وقد حققت أذربيجان انتصارات بفضل السلاح التركي وأعادت أراضيها (يقصد إقليم ناغورني كاراباخ المتنازع عليه مع أرمينيا)".  وأضاف أردوغان أن "الطائرات التركية بدون طيار الجديدة (بيرقدار أقنجي تيها) ستكون صدمة للعالم وتتصدر عناوين وسائل الإعلام، وعلی العالم أن يعرف أن تركيا وصلت لمستوی عالٍ جدًا"، حسب ترجمة قناة "تي آر تي" التركية. وقال أردوغان إن "من يرغب في تحريك حجر من مكانه بمنطقتنا عليه أولا الحصول علی موافقة تركيا"، مُعتبرًا أنه "دون تركيا لا يمكن تحقيق السلام". وذكر الرئيس التركي أنه من خلال المُسيّرة الهجومية "بيرقدار أقنجي تيها" أصبحت تركيا من بين ثلاث دول في العالم تمتلك هذه التكنولوجيا. وأشار أردوغان إلی أن بلاده "رفعت نسبة المساهمة المحلية في الصناعات الدفاعية من 20 إلی 80% خلال وقت قصير".  المصدر: سي ان ان